عمان - مراد القرالة

عطاري: نقدر الدعم الأردني لصمود المزارع الفلسطيني

عقدت الشركة الأردنية - الفلسطينية لتسويق المنتجات الزراعية أمس، أولى جلسات مجلس إدارتها في عمان برئاسة وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات ووزير الزراعة الفلسطيني رياض عطاري، بحضور الأمناء العامين والمسؤولين في كلا الوزارتين.

وأكد الحنيفات، أن فكرة الشركة جاءت استجابة للتوجهات الملكية السامية بضرورة تعزيز التشاركية والتعاون مع الأشقاء الفلسطينيين لنهضة القطاع الزراعي بين البلدين، منوها ان مجلس إدارة الشركة يعمل بشكل تطوعي دون أي تكاليف مالية وهذا يدعم شفافية عمل الشركة التي ستعمل وفق قرارات مجلس الإدارة على طرح موقع المدير العام إلى التنافس على المستوى الدولي.

وأشار الى أن عمل الشركة يشمل عددا من المراحل أهمها الانتهاء من موقع الشركة هذا العام والانتقال إلى إنشاء مراكز تعبئة وتدريج وتبريد ومن ثم نقاط بيع في دول الإقليم والخارج ضمن خطة عمل واضحة وشفافة تضمن تطور عمل الشركة وصولا إلى استقطاب القطاع الخاص لإدارة عمل الشركة.

وبين الحنيفات، أن صندوق المخاطر الزراعية هو المساهم الأبرز من الجانب الأردني وستنعكس إيرادات الشركة على الصندوق واعتبار هذه المساهمة استثمارا للصندوق، ما سينعكس إيجابا على المزارع.

ومن جانبه، قال عطاري: إننا بعد هذا الاجتماع أصبحنا فريقا واحدا لخدمة القطاع الزراعي في كلا البلدين، مشيرا إلى أن مجلس الإدارة المؤقت يضم إلى جانب الإدارات الحكومية اتحاد المزارعين في الأردن والفلاحين في فلسطين، وسيتم وضع أطر اختيار مدير الشركة ومساعديه ومناقشة إجراءات تسجيل الفروع إضافة الى تحديد المفوضين بالتوقيع وعدد من المواضيع التي تنظم عمل الشركة.

وأضاف: إننا نقدر الاهتمام الأردني من قبل رئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب وأعضاء مجلس النواب لدعم صمود المزارع الفلسطيني.

وتم مناقشة جدول الأعمال الذي تضمن تعيين مجلس الإدارة ونائب الرئيس وشروط ومرجعية تعيين المدير العام والمساعدين وبعض التعديلات على النظام الأساسي وعقد التأسيس.