صادقت الجمعية العمومية لاتحاد غرب آسيا لكرة القدم خلال اجتماعها الحادي عشر الذي عقدته الخميس ١٦ أيلول/ سبتمبر ٢٠٢١ برئاسة سمو الأمير علي بن الحسين على النظام الانتخابي للاتحاد.

كما صادقت الجمعية العمومية في الاجتماع الذي أقيم عبر تقنية الاتصال المرئي، على قرار اللجنة التنفيذية في اجتماعها الأخير بإلغاء جملة (أو يحمل نفس الجنسية) من البند الثالث من المادة (٤٧، ٥) والتي تنص على: (لا يجوز لأي شخص يكون عضواً في لجنة الانتخابات حيث توجد مبررات واقعية للتشكيك في حياديته)، ليتم بعد ذلك المصادقة على تشكيل لجنة الانتخابات لاتحاد غرب آسيا التي تضم وليد جابر - لبنان رئيساً، فؤاد قرادة - الأردن نائباً للرئيس، والأعضاء: قيس أسود - العراق، عبد المنعم سويدان - الإمارات، فهد بارباع - السعودية.

وأعد اتحاد غرب آسيا نظامه الانتخابي، بما يتوافق مع النظام الانتخابي الخاص بالاتحاد الآسيوي، وتم عرض مسودته على اللجنة القانونية لاتحاد غرب آسيا لدراستها ومناقشتها في اجتماعها السابق، ومن ثم الموافقة عليها من قبل اللجنة القانونية لرفعها للجمعية العمومية للمصادقة عليها.

إلى ذلك، رحب سمو الأمير علي بن الحسين في الاجتماع الذي حضره الشيخ سالم الوهيبي النائب الثاني لرئيس اللجنة التنفيذية لاتحاد غرب آسيا - رئيس الاتحاد العماني، بأعضاء الجمعية العمومية، ونقل من خلالهم تحيات أسرة اتحاد غرب آسيا وتمنياته بالتوفيق والنجاح لكافة الاتحادات الأهلية أثناء الاستحقاقات التي تخوضها منتخباتها حالياً والتي تقبل عليها ولكلا الجنسين وخصوصاً في التصفيات المؤهلة لكأس العالم ٢٠٢٢ و بطولة كأس العرب ٢٠٢١.

وعبر سموه عن أمله أن تشهد الأيام القادمة انفتاحاً أكثر على مستوى نشاطات كرة القدم في الإقليم والعالم على حد سواء بعد ما فرضته تداعيات جائحة كورونا من تحديات.

وأقيم الاجتماع بحضور ممثلي الاتحادات الأهلية المخولين بالتصويت: السيد محمد هزام الظاهري/ الاتحاد الإماراتي، السيدة سمر نصار/ الاتحاد الأردني، المكرمة لجينة الزعابية/ الاتحاد العماني، السيد إبراهيم البوعينين/ الاتحاد البحريني، د. خالد الثبيتي/ الاتحاد السعودي، د. زكريا قناة/ الاتحاد السوري، السيد فراس أبو هلال/ الاتحاد الفلسطيني، السيد هاني الرئيسي/ الاتحاد القطري، السيد أحمد العنزي/ الاتحاد الكويتي، السيد هاشم حيدر/ الاتحاد اللبناني، السيد حسن باشنفر/ الاتحاد اليمني.

وبعد ذلك، بدأ الأمين العام لاتحاد غرب آسيا خليل السالم بجدول أعمال الاجتماع وعرض تقريراً عن النشاطات التي عقدها الاتحاد منذ آخر اجتماع وحتى الآن، والذي تضمن البطولتين الأولى والثانية لكرة القدم الالكترونية واللتين أقيمتا نيسان/ أبريل وحزيران/ يونيو ٢٠٢١ على التوالي، إضافة إلى سلسلة الاجتماعات التي عقدتها لجان الاتحاد ورش العمل التدريبية والتثقيفية، إلى جانب الاتفاقيات المبرمة.

وأشار السالم في هذه السياق إلى أن اتحاد غرب آسيا حرص في ظل فترة التوقف على فرضتها جائحة كورونا على ديمومة نشاطاته وتحديداً في الجانب التثقيفي والتدريبي أو البطولات الالكترونية، وهو الأمر الذي أثنت عليه الجمعية العمومية وأشادت به.

وصادقت الجمعية العمومية مقابل ذلك على تقرير الأمين العام عن النشاطات وعلى القوائم المالية وتقرير المدققين لاتحاد غرب آسيا للعام ٢٠٢٠.

وفي الختام عرج السالم إلى البطولات المنتظر أن ينظمها اتحاد غرب آسيا لاحقاً، وهي بطولة اتحاد غرب آسيا الثانية تحت سن ٢٣ خلال الفترة من ٤ - ١٢ تشرين الأول/ أكتوبر ٢٠٢١ وبطولة الناشئين الثامنة خلال الفترة من ١٥ - ٢٥ تشرين الأول/ أكتوبر ٢٠٢١ وباستضافة الاتحاد السعودي إلى جانب البطولة الثانية للشباب من ٢٠ - ٣٠ تشرين الثاني/ نوفمبر ٢٠٢١ في مدينة أربيل العراقية، إضافة إلى البطولات النسوية.

وتمنى السالم أن تكون هذه البطولات محطة قوية لإعادة الحياة الطبيعية إلى المنافسات الإقليمية، كما ثمن دعم وتعاون جميع الاتحادات الأهلية على مشاركتها في نشاطات اتحاد غرب آسيا.