طرابلس- وكالات

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، على موقف بلاده الثابت تجاه احترام السيادة الليبية والحفاظ على وحدة أراضيها، ورفض كافة أشكال التدخلات الخارجية في الشأن الداخلي الليبي، وفق بيان للرئاسة المصرية.

وثمن السيسي خلال لقاء مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبي عبد الحميد الدبيبة مساعي الحكومة على المستوى الداخلي لتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين، مشددا على ثقته في قدرة الشعب الليبي على التغلب على كافة التحديات الآنية التي تواجهه وصولاً إلى إعادة بناء دولة حديثة قوية تتمكن من إرساء دعائم الأمن والاستقرار في كافة أنحاء ليبيا.

وعبر السيسي، وفق البيان، عن سعادته بصدور قانون الانتخابات مؤخراً عن مجلس النواب، وصولاً إلى إجراء الاستحقاق الانتخابي في موعده نهاية العام الجاري، موضحا استعداد بلاده لتقديم كافة الإمكانات الضرورية من أجل مساعدة ليبيا على تهيئة المناخ المطلوب لإجراء الانتخابات وذلك احتراماً لإرادة الشعب الليبي.

وقال الدبيبة خلال اللقاء إنه يتطلع للارتقاء بالعلاقات المصرية الليبية في كافة المجالات لما فيه صالح الشعبين الشقيقين، ودعم الاستثمارات المصرية لتنفيذ المشروعات المختلفة في ليبيا، مؤكدا أهمية نقل الخبرات المصرية في مجالات إعادة الإعمار والتنمية بما يلبي تطلعات الشعب الليبي نحو الحياة الآمنة والكريمة، وفق ما نقله المتحدث باسم الرئاسة المصرية.