اربد - الرأي



قال رئيس جامعة اليرموك الدكتور إسلام مسّاد إنه لممارسة التعلم عن بعد بطريقته الصحيحة يتحتم على إدارة الجامعة تهيئة البنية التحتية الملائمة وتطوير الموارد البشرية وتدريبها لتتمكن من العمل في مجال التعلم الالكتروني بفعالية عالية، مؤكدا أن تطوير الإنسان لقدراته ومواكبته التغيرات التكنولوجية في مجال تخصصه يعتبر من الأمور الأساسية لتحقيق التنمية المنشودة في المؤسسات الأكاديمية.

وأضاف خلال لقائه أسرة مركزي الحاسب والمعلومات، والتعلم الالكتروني ومصادر التعليم المفتوحة، أن من أولويات اليرموك في المرحلة القادمة الوصول إلى نظام تعلم عن بعد يكون انموذجا يحتذى به، مشددا أنه اذا ما أردنا الوصول إلى النتائج والمخرجات الأفضل علينا العمل بروح الفريق الواحد وتكاتف الجهود وتبادل الخبرات من جهة، وتذليل العقوبات وتقديم الدعم من قبل إدارة الجامعة من جهة أخرى.

ووجه مساد خلال اللقاء بتشكيل لجنة عليا بالتعاون ما بين مركز الحاسب والمعلومات ومركز التعلم الالكتروني ومصادر التعليم المفتوحة وكلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب وذلك لإدارة ملف التعلم عن بعد ووضع خطة عمل واضحة المعالم تقوم من خلالها بإعداد وترتيب كافة الأمور المتعلقة بنظام التعلم عن بعد من تهيئة طلبة الجامعة وخاصة المستجدين منهم وزيادة وعيهم بهذا النظام واهميته وكيفية استخدامه، وتدريب أعضاء هيئة التدريس والعاملين وضباط الارتباط بالكليات المسؤولين عن التعلم عن بعد، بحيث نتمكن من النجاح في تجربة التعليم المدمج مع بدء الفصل الدراسي الأول.

وأشاد بالجهود التي تبذلها كوادر مركز الحاسب والمعلومات بالجامعة، داعيا إياهم إلى مواصلة العمل وتقديم الأفضل للوصول إلى حرم جامعي ذكي في المستقبل.

بدوره استعرض مدير مركز الحاسب المهندس اسحاق مطالقة نشأة المركز الذي يضم 8 أقسام وهي الديوان، وأنظمة الموارد البشرية، وانظمة اللوازم والخدمات والصيانة، والأنظمة الاكاديمية، وأنظمة المعلومات، وأنظمة الحاسوب والشبكات والصيانة، وأنظمة المالية والتأمين الصحي، وخدمات الويب والأرشفة الالكترونية، حيث تقدم وتطور هذه الأقسام الخدمات الالكترونية المتنوعة لمختلف كليات ووحدات الجامعة، وذلك بهدف تقديم وتوفير خدمات الكترونية وتطبيقات وحلول برمجية متميزة تلبي احتياجات الطلبة والعاملين وتخدم العمل الأكاديمي والإداري، وتكون متاحة في كافة الأوقات بطريقة آمنة ومستقرة، لافتا إلى أنه منهجية العمل في المركز قائمة على السرية، وسلامة البيانات، والتوافرية، والمساءلة.

وأشار مطالقة إلى الأنظمة المحوسبة والخدمات الالكترونية التي يقدمها المركز للطلبة، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، فضلا عن الخدمات التي تم تحديثها وأتمتها مؤخرا والتي مكنت الجامعة من توفير الوقت والجهد والمال.

من جانبه أكد مدير مركز التعلم الالكتروني عميد كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب الدكتور سامر سمارة على أهمية تكاتف الجهود بين مختلف وحدات الجامعة للوصول إلى نظام تعلم الالكتروني فاعل وآمن، وذلك لتحقيق الأهداف المرجوة من إنشاء مركز التعلم الالكتروني المتمثلة في الإدارة الكاملة لموضوع التعلم الإلكتروني في الجامعة، من خلال استخدام أحدث الأساليب والتقنيات لتدريب وتجهيز وتمكين أعضاء هيئة التدريس من مختلف التخصصات في الجامعة للبدء في تطوير مساقات عبر الإنترنت.

وحضر اللقاء نائب رئيس الجامعة الدكتور موفق العموش، وعدد من المسؤولين في الجامعة.