الرأي - وكالات

قالت شركة مودرنا، إن البيانات الجديدة المستقاة من تجربة ضخمة للقاحها المضاد لفيروس كورونا، تظهر أن الحماية التي يوفرها تتراجع بمرور الوقت، مما يدعم حجتها للمطالبة بجرعة معززة.

وقال رئيس مودرنا ستيفن هوج في مؤتمر عبر الهاتف مع المستثمرين، "هذا تقدير واحد فحسب، لكننا نعتقد جازمين بأن هذا يعني، ونحن بصدد قدوم الخريف والشتاء، أننا نتوقع أن التأثير المقدر لتضاؤل المناعة سينعكس في ظهور 600 ألف حالة أخرى على الأقل من ..." فيروس كورونا.

ولم يتوقع هوج عدد الحالات التي ستكون شديدة، لكنه قال إن بعضها سيتطلب دخول المستشفى.

وتتناقض هذه البيانات تناقضا شديدا مع أخرى وفرتها دراسات حديثة أشارت إلى أن حماية لقاح مودرنا تستمر أطول من لقاح فايزر-بيونتك.

وقدمت مودرنا في أول أيلول/ سبتمبر، طلبا لإدارة الأغذية والعقاقير الأميركية للحصول على إذن لجرعة معززة.

وقال هوج إن البيانات من دراسات الشركة الخاصة بالجرعة المعززة تظهر أن اللقاح يمكن أن يزيد الأجسام المضادة إلى مستويات أعلى من تلك التي ظهرت بعد الجرعة الثانية.

وأضاف: "نعتقد أن ذلك سيخفض حالات (كورونا) ... ونعتقد أيضا أن جرعة ثالثة ستطيل أمد المناعة خلال فترة كبيرة من العام المقبل بينما نحاول القضاء على الجائحة".

رويترز