عمّان - شروق العصفور

تتواصل مساء اليوم، على مسرح مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي في الزرقاء، عروض مهرجان صيف الزرقاء المسرحي العربي التاسع عشر، بالعرض المسرحي الجزائري «كلثوم»، من تأليف د.جميلة مصطفى زفافي، وإخراج تونسايت علي.

وكانت عرضت أمس مسرحية «ليلة حارة صيفية في مدينة منسية» من تأليف وإخراج أسامة الحفيري، بينما عرضت أول من أمس المسرحية الأردنية «تراتيل ثورة النساء»، التي تسرد قصص ثلاث نساء يجمعهن قيودهن والأغلال التي تحملها ضمائرهن المشتتة، حيث تروي كل واحدة قصتها التي قادتها إلى هذه النهاية، إذ يحمل النص تعاطفا مع أولئك النساء ويتطرق إلى مسألة حقوق المرأة، إضافة إلى توجيه بعض الانتقادات العابرة للمظاهر السلبية في المجتمع. ورغم أن بداية المسرحية محملة بالحوار العميق وبعض المحمولات الفلسفية وطرح مضمون التنوع الديني، الذي يظهر من خلال رقص الممثلين واستخدام الإضاءة والظلال، إلا أن الحوار المسرحي سرعان ما يذهب لاتجاه آخر وبمستوى أقل عمقا من المشهد الافتتاحي، إضافة إلى نمطية العرض المسرحي لقصص النساء الثلاث.

جسد المسرحية التي أخرجتها ميس الزعبي وكتبها إياد الريموني، الفنانون: مثنى الزبيدي، ميس الزعبي، ماريا خوري، شفاء الجراح، وعمر أبو غزالة، بينما ألف الموسيقى عبد الرزاق مطرية، وصمم الإضاءة مكرم الكفاوين، وصممت رقصات المسرحية آني قرليان.

وتنظم المهرجانَ فرقة الزرقاء للفنون المسرحية بالتعاون مع مديرية ثقافة محافظة الزرقاء، بمناسبة الاحتفالات بمئوية تأسيس الدولة الأردنية، خلال الفترة ١٢-١٨ أيلول الجاري، على مسرح وقاعات مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي في محافظة الزرقاء، وتقدم عروضه وجاهياً بنسبة 50% مع مراعاة إجراءات السلامة العامة والتباعد الاجتماعي، بالإضافة إلى عروض «أون لاين».

وكان المهرجان افتتح بحفل شاركت فيه فرقة الإذاعة والتلفزيون، وعرض فيلم قصير عن مئوية الدولة الأردنية، وعرض تقديمي حول المسرحيات المشاركة في دورة المهرجان لهذا العام، إضافة إلى تكريم شخصية المهرجان الفنانة جولييت عواد.

وتشارك في هذه الدورة للتنافس على جوائز المهرجان، مسرحيات: «ستة في ستة» من المغرب، «كلثوم» من الجزائر، «سالب واحد» من مصر، » ليلة حارة صيفية في مدينة منسية» من سوريا، «ابصم بسم الله» من العراق، «ذئاب منفردة» من تونس و«تراتيل ثورة نساء» من الأردن، بالإضافة لمسرحية «شرشوح» من فلسطين ضيف شرف المهرجان. كما تعقد خلال المهرجان ندوات نقدية وورش تدريبية، منها ورشة إعداد الممثل التي تقام في لواء الهاشمية بمناسبة اختيار الهاشمية مدينة الثقافة لعام 2021.

وقد قامت اللجنة العليا للمهرجان ومجلس إدارة فرقة الزرقاء للفنون المسرحية باختيار الفنانة القديرة جولييت عواد لتكون شخصية المهرجان لهذا العام، وتسمية الفنانة عبير عيسى رئيسة للجنة العليا للمهرجان، والروائي مفلح العدوان رئيسا للجنة التحكيم.

وتأسست فرقة الزرقاء للفنون المسرحية عام 1992 من قبل مجموعة من الفنانين المسرحيين والموسيقيين الأردنيين، وتعمل في جميع محافظات المملكة من خلال تجوالها بالعروض المسرحية والموسيقية، وقد شاركت في العديد من المهرجانات المحلية والعربية، وتتطلع لتعزيز أعمالها المسرحية لتعبر عن مضامين إنسانية وفكرية ووطنية بأسلوب فني مسرحي يضمن إيصال رسائلها للجمهور. وهي تقيم مهرجانها السنوي ليكون مساحة لتلاقح الثقافات العربية، وخلق حالة من الإبداع المسرحي، والنهوض بالمواهب الشابة والأخذ بيدها، وخلق جيل مسرحي متسلح بالثقافة والعلم بالفنون المختلفة.