عمان - الرأي

عبر وزير الصحة فراس الهواري الأربعاء، عن ثقته بإصلاح الأخطاء في وزارة الصحة، في رده على مداخلات نواب خلال اجتماع عقدته لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب، لمناقشة الأوضاع الصحية وحادثة وفاة طفلة في مستشفى البشير.

الوزير، قال: "أنا واثق أني أستطيع أن أصلح الأخطاء في وزارة الصحة".

وأضاف الهواري أنه جرت الموافقة على توصية فريق التحقيق بإحالة حادثة وفاة الطفلة (لين) في مستشفى البشير، إلى النائب العام المختص؛ لاتخاذ المقتضى القانوني وحسب الأصول.

وأضاف خلال اجتماع عقدته لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب، الأربعاء، لمناقشة الأوضاع الصحية وحادثة وفاة طفلة في مستشفى البشير، أنه "لن يتم الدخول في تفاصيل التحقيق بحادثة وفاة الطفلة؛ كون القضية أحيلت للقضاء لإعطائه فرصة كاملة للتحقيق في القضية"، مشيرا إلى أن "الأخطاء الطبية موجودة في كل العالم".

"هذه الخسارة غير مقبولة ولا بأي معيار، وهذه خسارة غالية علينا يجب أن نصل إلى أسبابها وعلاجها" بحسب الوزير، موضحا أن "لجنة التحقيق في الحادثة قدمت عدة توصيات جرت الموافقة عليها، ورفع تقريرها إلى الادعاء العام".

وأضاف أنه "مما لا شك فيه أن كل من يعمل في المجال الصحي يعلم ويواجه الأخطاء الطبية، وهذه موجودة دائما في العالم، وكل الدول والمؤسسات الصحية في العالم تسعى لخفض نسب الأخطاء الطبية".

وتابع الهواري "لا بد أن أؤكد أن هذا الأمر لن يمر على بناتنا بسهولة، وسنبذل كل جهد ممكن للوصول إلى الحقيقة من خلال القضاء ومن خلال القنوات الرسمية، وسنشهد خلال الأيام المقبلة بعض الإجراءات".

"قمنا بإنزال فريق من وزارة الصحة للرقابة، يعمل على أرض مستشفى البشير وعلى مدار الساعة، وهذا الفريق يقوم الآن بحل مشكلات إدارية ورقابية ومراقبة لدوام الكوادر الصحية والتزامها بهذا الدوام، والتأكد من سير العمليات في مستشفى البشير، وهذه كانت أول خطوة" بحسب الوزير.

وأشار رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية، أحمد السراحنة، إلى مشكلات تحدث في أقسام الطوارئ في المستشفيات الحكومية، داعيا إلى التركيز على أقسام الطوارئ وردفها بأطباء اختصاص وأطباء ذوي الخبرة".

ورد الهواري، "اعتبارا من هذه اللحظة، سيكون دوام الأطباء ذوي الخبرة الكبيرة مصحوبين مع الأطباء الجدد، ولن يتم تركهم لوحدهم؛ لضمان عدم تكرار الحادثة".

"اعتذرت من لجنة الصحة النيابية لعدم حضوري صباحا بسبب جلسة مجلس الوزراء، وسوء فهم تسبب في إلغاء الاجتماع"، بحسب الهواري.

وزارة الصحة، قررت الثلاثاء، إجراء تحقيق حول حادثة وفاة طفلة في مستشفيات البشير، يشرف عليه فريق طبي وإداري وقانوني من الوزارة والجامعة الهاشمية، بشكل منفصل عن لجنة تحقيق شكلتها إدارة مستشفيات البشير.

وأكدت الوزارة أنّ فريق التحقيق سيُصدر تقريره خلال 24 ساعة، وسيتم على ضوئه محاسبة من يثبت تقصيره من خلال التحقيقات، وبما ينسجم مع أحكام التشريعات النافذة.

وألغت لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب، اجتماعها الذي كان مقررا صباح الأربعاء؛ لعدم حضور وزير الصحة فراس الهواري لانشغاله في جلسة مجلس الوزراء، قبل أن تعاود وتعلن عودة عقده ظهر الأربعاء.