عمان - الرأي

اكدت الكاتبة والصحفية الزميلة رنا الحسيني اهمية التوثيق للحركة النسوي الاردنية خلال الـ80 عام الماضية والتي كانت بداياتها منذ اربعينيات القرن الماضي وابراز الدور الذي قامت فيه الحركة خلال هذه الفترة من تاريخ المملكة وتسليط الضوء على اخر 20 سنة حيث حققت الحركة العديد من النجاحات كان على رأسها تعديل العديد من القوانين التي تهم المرأة.

ولفتت في حديث الى "الرأي" عن كتابها الجديد "سنوات من النضال.. الحركة النسوية في الأردن" الى شح المصادر التي توثق لهذه الحركة حتى في كتب السير الذاتية التي وثقت للدولة الاردنية لا سيما كتب لرؤساء وزارات سابقين لم يتم الحديث عن مجموعة من النساء كن جزءا فاعلا ضمن الاحداث التي تناولتها هذه السير.

وبينت الحسيني انها خلال عملها على الكتاب لم تجد سوا القليل من الابحاث ورسائل الماجستير والدكتوراه واوراق بحثية ومقالات متفرقة تتحدث عن الحركة النسوية في الاردن، متأملة ان يكون الكتاب وثيقة تؤرخ للحركة النسوية الاردنية يعتمد عليها طلبة الجامعات والمهتمين بتاريخ الحركة النسوية في المملكة، وللاجيال القادمة لتتعرف على تاريخ بلادها من خلال قصص نساء ورجال آمنوا بتحقيق العدالة والمساواة بين الجنسين وثق لها الكتاب.

وتأمل الحسيني ان الكتاب الذي يتألف من 280 صفحة، وينقسم إلى 11 فصلا، وتمت كتابته باللغة الإنجليزية ان يكون مفيدا ومصدرا موثوقا للمعلومات عن جزء مهم من تاريخ المملكة، مضيفة انه زاخرا بالمعلومات والمقابلات التي تبرز الدور الذي قامت فيه الحركة النسائية في تاريخ الاردن الحديث.