الرأي - وكالات



دعت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، الأربعاء، الحوامل لتلقي لقاحات واقية من فيروس كورونا، وذلك استنادا إلى تحليل جديد لم يظهر أي زيادة في احتمالات الإجهاض بسبب التطعيم.

وقالت المراكز، إنها لم تجد أي مخاوف متعلقة بسلامة الحوامل سواء في التحليل الجديد أو الدراسات السابقة.

وأضافت، أن معدلات الإجهاض بعد التطعيم مماثلة للمعدل المتوقع بدونه، مشيرة أنه بإمكان الحوامل، على هذا الأساس، تلقي أي نوع من اللقاحات التي حصلت على إذن الاستخدام الطارئ في البلاد وهي فايزر وموديرنا وجونسون آند جونسون.

ولم تكن المراكز الأميركية قد أوصت من قبل الحوامل بتلقي اللقاح لكنها قالت إن عليهن مناقشة ذلك مع مقدمي الرعاية الطبية لهن.

ووفقا للمراكز تزيد مع الحمل احتمالات تطور الإصابة بالفيروس لأعراض حادة كما تزيد الإصابة به أثناء الحمل احتمالات الولادة المبكرة.

والتوصية الحالية للمراكز هي أن يتلقى كل من تزيد أعمارهم عن اثنتي عشرة لقاحات الوقاية من المرض بما يشمل الحوامل والمرضعات ومن يحاولن الحمل أو قد يصبحن حوامل.

وتأتي التوصية الجديدة مع زيادة أعداد الإصابات والحالات التي تتطلب العلاج في المستشفيات في أنحاء البلاد على مدى الشهر الماضي.

رويترز