عمان - طارق الحميدي



رفعت اللجنة النسبية في نقابة المهندسين، قرارها إلى مجلس النقابة باعتمادها تطبيق القائمة النسبية المفتوحة على انتخابات الهيئة المركزية والشعب والفروع للنقابة، إلا أن قائمة انجاز المحسوبة على التيار الإسلامي رفضت مقترحا عرض من قبل اللجنة المصغرة وطالبت بإعداد مقترح آخر.

وكانت اللجنة النسبية الموسعة اجتمعت في نقابة المهندسين أمس، برئاسة رئيسها نقيب المهندسين احمد سمارة الزعبي، وحضور نائب النقيب فوزي مسعد، وأعضاء مجلس النقابة عبدالباسط ابوالذنين، سري زعيتر، محمد المحاميد، والامين العام علي ناصر، في مجمع النقابات المهنية، لمناقشة آلية تعديل قانون الانتخاب في النقابة.

وتقدمت اللجنة المصغرة أمس بمقترح لاجراء الانتخابات وفق القائمة النسبية إلا أن قائمة انجاز رفضت المقترح معللة ذلك بأنه لا يتماهى مع طموح المهندسين، مبينة أنها مع الانتخابات وفق النسبية لكن ضمن مقترح آخر.

وتم التوافق من جميع الأطراف على تطبيق القائمة النسبية المفتوحة في الهيئة المركزية للنقابة والشعب والفروع، فيما تم تكليف المجلس بتقديم مقترح جديد بعد ثلاثة اسابيع يعرض مرة اخرى على اللجنة الموسعة لدراسته على ان يتضمن تطبيق مبدأ التمثيل النسبي بالقائمة المفتوحة على (مجالس الشعب والفروع والهيئة المركزية).

وقررت اللجنة عقد اجتماع خلال ثلاثة اسابيع، لمناقشة تطبيق القائمة النسبية المفتوحة لمجلس النقابة وهيئة المكاتب والشركات الهندسية، لتقديم طرح جديد للتوافق عليه خاصة وأن أصوات قائمة انجاز مرجحة ومعطلة.

وطرح خلال الاجتماع أن تبقى طريقة الانتخاب المباشر وفق الطريقة الحالية من الهيئة العامة لمراكز النقيب ونائب النقيب واعضاء المجلس وهيئة المكاتب الهندسية.

وطالب أعضاء انجاز، بتشكيل لجنة قانونية تضم مهندسين لديهم الخبرة والقدرة القانونية لاجراء تطوير وتحديث شامل لقانون النقابة، إلا أن عددا من الحضور رفضوا الطلب لأنه يشتت الجهود المنصبة على انجاز الانتخاب وفق النسبية والذي تحتاجه النقابة باعتباره أولوية في المرحلة الحالية.