السلط - اسلام النسور وبترا

زارت لجنة السياحة والآثار في مجلس النواب، امس، مدينة السلط وموقع عماد السيد المسيح (المغطس) للاطلاع على الخدمات المقدمة لزوار الموقع، وقال رئيس اللجنة، النائب عبيد ياسين، ان الزيارة تأتي ضمن زيارات تقوم بها اللجنة للمواقع السياحية والأثرية، لتفقد واقع الخدمات المقدمة والاطلاع على نقاط الضعف ومحاولة معالجتها.

من جهته، قال أمين عام وزاره السياحة، الدكتور عماد حجازين، إن «الوزارة تعمل على إنشاء مسارات سياحية دينية إسلامية ومسيحية بالتعاون مع اللجنة المكلفة لإعمار مقامات الصحابة واستثمار البنية التحتية لهذه المقامات، كما جرى عمل مسارات خاصة للمواقع المسيحية بعد اعتمادها رسمياً من قبل الفاتيكان، وبالتعاون بين الجهات الحكومية والخاصة لتسهيل قدوم الأفواج السياحية».

وأضاف «نعمل أيضاً على تهيئة درب الحج المسيحي الذي يربط بين المغطس وجبل نيبو لتكون هذه المواقع نقطة جذب للسياحة الدينية وبالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة التي تعمل على تسويق هذه الأماكن». من جهة اخرى، استعرض مدير عام هيئة موقع المغطس، المهندس رستم مكجيان، أهمية المكان للبشرية جمعاء وما انبثق عنه من رسائل (رسالة عمان، وكلمة سواء، والوئام بين الأديان).

كما قدم مكجيان إيجازاً حول المناطق المحيطة بالمغطس وتطويرها مع الأخذ بعين الاعتبار قوانين اليونسكو وقانون الآثار الأردني ونظام هيئة موقع المغطس.

كما زارت اللجنة مؤسسة إعمار مدينة السلط والتقت رئيسها العين السابق مروان الحمود، حيث دار حديث عن أهمية السلط وعن إنجازاتها وعن أهمية القيمة الثقافية والتاريخية لها.

كما تحدث رئيس بلدية السلط الأسبق، المهندس خالد الخشمان، عن أهمية متابعة ملف مدينة السلط والحاجة إلى رفع سوية الوضع السياحي في المدينة، لافتا إلى أن هذا الملف يتطلب عناية ومتابعة وخطة سياحية لتسويق المدينة.