الدوحة - الرأي

انطلقت في قطر اليوم الأحد، أولى الخطوات العملية لإجراء أول انتخابات لمجلس الشورى في تاريخ البلاد، والمنتظرة خلال شهر تشرين الأول المقبل.

وبدأت اليوم عملية قيد الناخبين لانتخاب مجلس الشورى في دورته الأولى، في جميع مقار الدوائر الانتخابية المحددة وفق قانون الانتخاب الذي أصدره أمير قطر قبل يومين، وعددها 30 دائرة.

واوضحت وزارة الداخلية القطرية في بيان، ان قيد الناخبين سيستمر حتى الخميس المقبل، داعية المواطنين للقيد في جداول الناخبين.

واشترطت ان تكون جنسية الناخب الأصلية قطرية، على أن يستثنى من شرط الجنسية الأصلية كل من اكتسب الجنسية القطرية، وبشرط أن يكون جده قطريا ومن مواليد دولة قطر، وأن يكون كامل الأهلية، وألا يقل عمره عن 18 سنة بتاريخ 22 آب الحالي، وألا يكون قد صدر ضده حكم نهائي في جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة ما لم يكن قد رد إليه اعتباره.

ومن الاشتراطات التي تضمنها البيان، أن يباشر المواطن إجراءات طلب القيد بنفسه عن طريق تطبيق إلكتروني خاص، أو عن طريق رسالة نصية أو بالحضور شخصيا إلى أي من المقار الانتخابية، كما حددت الوزارة البيانات المطلوبة للقيد.

واشارت الوزارة الى أن الجداول الأولية للناخبين ستعلن يوم الأحد المقبل، وان عملية قيد الناخبين ستشمل المواطنين القطريين الذين يتواجدون خارج البلاد.

وكان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قد أصدر الخميس الماضي، قانون نظام انتخاب أعضاء مجلس الشورى القطري الجديد، حيث سمح لمنتسبي كافة الجهات العسكرية من العسكريين والموظفين المدنيين العاملين في تلك الجهات ممارسة حق الانتخاب.