عمان - منير طلال

يلتقي عند السابعة مساء اليوم المنتخب الوطني لكرة السلة «صقور الأردن» مع المنتخب المصري في نهائي النسخة العاشرة لكأس الملك عبد الله الثاني والتي شارك بها 6 منتخبات وأقيمت مبارياتها على مدار اسبوع في قاعة الأمير حمزة.

وبلغ الليلة الماضية «صقور الأردن» الدور النهائي للمرة السادسة بتاريخه بتفوقه على نظيره الفلبيني 84-74 في الدور قبل النهائي، فيما تأهل المنتخب المصري للدور النهائي للمرة الرابعة بتاريخه بفوزه على نظيره التونسي 80-71.

وللمرة الأولى في البطولة يتواجه «صقور الأردن» صاحب ثلاثة القاب وفضيتين، مع «المصري» صاحب لقب وفضيتين في الدور النهائي، بعدما كانا تواجها في الدور الأول وكانت الغلبة لمصلحة المصري 79-67 في خسارة هي الوحيدة لصقور الأردن في البطولة الذي حقق الفوز في ثلاث مباريات في الدور الأول بالاضافة لفوز الدور قبل النهائي.

وكذلك الحال تعرض المصري لخسارة وحيدة في الدور الأول أمام التونسي قبل ان يرد له التحية في قبل النهائي.

وبدورهما يتنافس عند الرابعة عصر اليوم منتخبا تونس والفلبين للحصول على الميدالية البرونزية والصعود على منصة التتويج، بينما لم يتأهل المنتخب السعودي والأولمبي للدور الثاني للبطولة ولم تدخل نتائج الأولمبي في حسبة التأهل بعدما شارك في 3 مباريات فقط.

الأردن (84) الفلبين (74)

استهل «صقور الأردن» اللقاء بتشكيلة ضمت «فريدي ابراهيم، أمين ابو حواس، أحمد الحمارشة، كامرون فورتي وأحمد الدويري».

احتاج المنتخب إلى بعض الوقت لامتصاص حماس الفلبيني الذي تقدم 8-2، قبل أن يأتي التعادل الأول عبر الدويري ومن ثم التقدم عبر ثلاثية ابو حواس.

ومع نجاح صقور الأرن بتسجيل 15-0 تقدم 17-8 ومع تسجيل فورتي والدويري من تحت السلة انتهت الفترة 28-15.

وفي الفترة الثانية استغل الفلبيني وجود الثغرات واخترق وسجل رغم وجود العملاق الدويري فلم تصبح تلك ميزة للصقور الذي سجل 22 نقطة من الثنائيات بعدما سجل الفلبيني 20 نقطة ومع تسجيل كل منتخب ثلاث ثلاثيات، الرميات الحرة رجحت كفة صقور الأردن حتى نهاية الشوط الأول بتسجيل 13 رمية من اصل 15 تصويبة مقابل تسجيل الفلبين 5 من اصل 6 رميات لينتهي الشوط الأول 44-34.

ورغم ان المنتخب كان يبتعد في النقاط في الفترة الثالثة عبر ثلاثيتي فريدي والواحدة من بزيع إلا أن الفلبيني نجح من خلال الاعتماد على سرعة العاب «الهجوم الخاطف» أو الاختراق برفع نسبة تسجيله من التصويبات الثانية، لتصب هذه الفترة الثالثة مثلما كانت الثانية له فقلص الفارق مجدداً لتنتهي للصقور 63-57.

شعر المنتخب بحرج الموقف بالفترة الأخيرة بعدما تقلص الفارق إلى اربع نقاط فقط، بالرغم ان الفارق وصل ببداية الفترة لـ 12 نقطة بعد اختراقة فريدي وثلاثية الحمارشة، لكن ثلاثية بزيع ومن بعده تمريرة الدويري لفريدي توسع الفارق من جديد لـ 9 نقاط قبل نهاية اللقاء بدقيقة ونصف.

وتم ايقاف الساعة كثيراً من خلال ارتكاب المنتخب الفلبيني الأخطاء بهدف محاولة الاقتراب بالنتيجة وغمس فريدي بعنف لينتهي اللقاء بفارق 10 نقاط.

بالأرقام:

سجل عملاق المنتخب الوطني أحمد الدويري 19 نقطة وقام بـ 16 متابعة ليحقق «الدبل دبل» وساهم بـ 7 تمريرات حاسمة وقطع كرة و«بلوك شوت» خلال 36 دقيقة، فيما فورتي سجل 19 نقطة هو الآخر بالإضافة لست متابعات وثلاث تمريرات حاسمة وقطع كرتين، أما فريدي سجل 17 نقطة منها ثلاثيتان بالاضافة لست متابعات و8 تمريرات حاسمة وقطع كرة.

بالمقابل كان الفلبيني انجيلو كوامي هدافاً للقاء بتسجيل 20 نقطة منها ثلاثية من تصويبة وحيدة بالاضافة لست متابعات وتمريرتين و"بلوك شوت» خلال مشاركته بـ 30 دقيقة، وساهم جوردان هيدينج بـ 9 نقاط واربع متابعات و5 تمريرات حاسمة خلال 29 دقيقة.

مصر (80) تونس (71)

نجح المنتخب المصري معتمداً على تفوقه في اللم والمتابعة بأخذ الاسبقية على نظيره التونسي عندما تحصل 10 متابعة مقابل 5 لمنافسه، ورغم ان نسبته في التصويبات كانت منخفضة بثلاثية وحيدة مقابل اثنتين للتونسي إلا أن تميزه في التصويبات الثنائية بتسجيل 7 من 8 بنسبة 87 % مقابل اثنتين فقط للتونسي من اصل 7 بنسبة 28% لينهي الفترة الأولى لمصلحته 21-15.

ضرب المصري بقوة بداية الفترة الثانية وسجل 8 نقاط دون ان يسجل منافسه اي سلة لكن الأخير بدأ بانتهاج سلاح الثلاثية مع صعوبة التسجيل من تحت السة مع وجود العملاق عمر عرابي، ونجح مع نهاية الشوط الأول بتسجيل 6 من اصل 9 وبنسبة 66% مقابل 4 من 10 للمصري بنسبة 40% وتساوى تسجيل الفريقين من الفرصة الثانية 8 نقاط لكل منهما لينهي المصري الشوط الأول لمصلحته 40-33.

تمكن المنتخب المصري من أخذ التفوق في الفترة الثالثة أيضاً ووسع الفارق إلى 12 نقطة مع نهاية الفترة الثالثة ووصل لـ 14 في مراحلها لتنتهي الفترة 60-48 واقترب أكثر من الفوز.

واشعل اسامة مأموني اللقاء عندما اصبح المنتخب التونسي على بعد نقطتين فقط بعدما احرز اربع نقاط سوياً من خلال ثلاثية ورمية اضافية 69-71 قبل نهاية اللقاء بـ بدقيقتين و16 ثانية لكن عمرو عبد الحليم استثمر وجوده تحت السلة وتمسك المصري بالفوز حتى النهاية بفارق 9 نقاط.

وكان إيهاب امين الأفضل في اللقاء بتسجيله 13 نقطة لمصر منها ثلاثيتان بالاضافة لثمان متابعات و5 تمريرات حاسمة وقطع ثلاث كرات و"بلوك شوت» خلال مشاركته بنحو 25 دقيقة، وساهم هيثم كامل 14 نقطة منها ثلاثيتان بالاضافة لست متابعات وتمريرة حاسمة خلال مشاركته بـ 24 دقيقة، وساهم عمر عرابي بـ 13 نقطة منها 6 متابعات و"بلوك شوت» خلال 18 دقيقة، فيما كان عمرو عبد الحليم هدافاً لفريقه بتسجيله 17 نقطة و5 متابعات وقطع كرة خلال 22 دقيقة.

وكان التونسي اشرف غنوني الافضل في صفوف فريقه بتسجيل 14 نقطة بالاضافة لثلاث متابعات و5 تمريرات حاسمة وقطع كرة خلال 24 دقيقة، وكان اسامة مأموني افضل مسجل باللقاء بتسجيل 19 نقطة منها ثلاث ثلاثيات بالاضافة لمتابعة وتمريرتين حاسمتين خلال 24 دقيقة، وساهم أحمد ادامي بست نقاط و7 متابعات وتمريرة حاسمة.