عمان - منير طلال

تأهل المنتخب الوطني لكرة السلة "صقور الأردن" الدور النهائي لبطولة كأس الملك عبد الله الثاني في نسختها العاشرة بتفوقه على الفلبين - في اللقاء الذي اقيم في صالة حمزة بمدينة الحسين للشباب.

ليلحق صقور الأردن بالمنتخب المصري الذي تفوق في الدور قبل النهائي على نظيره التونسي 80-71 ، شارك في البطولة التي تختتم غداً بلقاء "صقور الأردن" مع مصر عند السابعة يسبقها لقاء تونس والفلبين عند الرابعة عصراً للمنافسة على الميدالية البرونزية، 6 منتخبات حيث ودع السعودي والأولمبي الذي لم تدخل نتائجه في حسبة التأهل بعدما شارك في 3 مباريات فقط من الدور الأول.

الأردن/ 84

الفلبين/ 74

استهل "صقور الأردن" اللقاء بتشكيلة ضمت "فريدي ابراهيم، أمين ابو حواس، أحمد الحمارشة، كامرون فورتي وأحمد الدويري"، واحتاج الى بعض الوقت الى امتصاص حماس الفلبيني الذي تقدم 8-2، التعادل الأولى جاء عبر الدويري ومن ثم جاء التقدم الأول عبر ثلاثية ابو حواس، ومع نجاح صقور الأرن بتسجيل 15-0 تقدم بالتسجيل 17-8 مع تسجيل فورتي والدويري من تحت السلة ومن ثم ينهي الفترة 28-15.

الفترة الثانية استغل الفلبيني وجود الثغرات واخترق وسجل رغم وجود العملاق الدويري فلم تصبح تلك ميزة للصقور الذي سجل 22 نقطة من الثنائيات بعدما سجل المنتخب الفلبيني 20 نقطة ومع تسجيل كل منتخب ثلاث ثلاثيات، الرميات الحرة هي التي رجحت كفة صقور الأردن حتى نهاية الشوط الأول بتسجيل 13 رمية من اصل 15 تصويبة مقابل تسجيل الفلبين 5 من اصل 6 رميات بالاضافة لنتهي الشوط الأول 44-34.

الفترة الثالثة ورغم ان المنتخب كان يبتعد في النقاط عبر ثلاثيات فريدي الاثنتين وواحدة الى سامي بزيع الا ان الفلبيني نجح من خلال الاعتماد على سرعة العاب "الهجوم الخاطف" أو الاختراق فرفع نسبة تسجيله من التصويبات الثانية وصبت الفترة الثالثة مثلما كانت الثانية له فقلص الفارق مجدداً لتنتهي الفترة الثالثة للصقور 63-57.

الفترة الأخيرة شعر المنتخب بحرج الموقف بعدما تقلص الفارق لـ اربع نقاط فقط بالرغم ان بداية الفترة وصل الفارق لـ 12 نقطة بعد اختراقة فريدي وثلاثية الحمارشة، لكن ثلاثية بزيع ومن بعده تمريرة الدويري لفريدي ليتوسع الفارق من جديد لـ 9 نقاط قبل نهاية اللقاء بدقيقة ونصف.

تم ايقاف الساعة كثيراً من خلال ارتكاب المنتخب الفلبيني الاخطاء بهدف محاولة الاقتراب بالنتيجة وغمس فريدي بعنف لينتهي اللقاء بفارق 10 نقاط.