آخر الأسبوع - وليد سليمان

مع اشتداد حرارة الجو في عمَّان في هذين الشهرين تموز وآب- وهو موسم نضوج ثمار الصبر هذه الفاكهة اللذيذة المذاق- يبدأ باعة الصبر أو التين الشوكي بالانتشار بكثرة في أسواق الخضار والشوارع وحارات العاصمة عمَّان؛ لعرض سلعتهم تلك ذات الحبات البيضاوية الشكل وذات الالوان المتنوعة بقشرتها الشوكية السميكة.

لكن الباعة ومنذ سنوات صيفية سابقة أخذوا بتسهيل بيع حبات الصبر؛ وذلك بتقشير جلدتها الشوكية المزعجة بعد لبسهم كفوفا يدوية عازلة للشوك والتلوث, ثم بوضع الحبات بطبق أو علبة بلاستيكية مع تغليفها لتصبح جاهزة للأكل في البيت مع أفراد الأسرة مثلاً.

هذا فالصبر أو التين الشوكي هو ثمر وغذاء ودواء لا تتطلب عناية ولا تسميدا، وقطافه لا يكلف ثمناً.

وثمرة الصبر هذه أُطلق عليها الكثير من الأسماء مثل:الصبر في الاردن وفلسطين, والصبار في سوريا والعراق، والبلس في اليمن، والبرشومي في السعودية، والتين الشوكي في مصر, وكرموس في ليبيا, والهندية في المغرب وتونس والجزائر.

الفاكهة الوحيدة

وجاء في الطب البديل ان ثمار الصبر لها فاعلية حقيقية في مساعدتنا علي هضم المواد الدهنية، ووجبات الطعام الدسمة، وينصح بتناولها عقب الوجبات الدسمة، بالاضافة لقدرتها علي القضاء علي رائحة الفم غير المستحبة.

وللبذور السمراء الموجودة بداخل ثمرة التين الشوكي تأثيرات ايجابية فعالة في التنشيط الطبيعي لجدران المعدة والأمعاء، وأن لمحتويات الثمار فوائد ملينة، ومنظفة فائقة الجودة للجهاز الهضمي لدرجة لا يمكن مقارنتها بأعظم العقاقير الصناعية في العالم، وبناء على ذلك يعتبر تناول ثمار التين الشوكي أفضل طرق الوقاية والعلاج لحالات عسر الهضم والإمساك.

وتحتوى هذه الثمرة العجيبة على قيمة غذائية عالية تتمثل في:

نسبة كبيرة من السكريات تقدر بـ 6,14% وبروتينات بنسبة 1% ومقادير متوسطة من الأملاح المعدنية وفيتامين «ج» و«أ»، ويمد متناوليه ربع ما يحتاجونه من عنصر البوتاسيوم والمغنيسيوم الذي يقي من مشاعر التوتر وينظّم درجة الحرارة ويساعد على بناء وتقوية العظام وهو أمر هام بالنسبة للنساء والأطفال

و له فوائد صحية متعددة يمكن الاستفادة منها عند تناوله، فهو مفيد للأشخاص المصابين بالقرحة المعدية ويحمي الأغشية المخاطية للجهاز الهضمي بتأثير الأعراض الجانبية لبعض العقاقير.

والصبر يقلل من شعور الفرد بالظمأ في جو الحر، وأن احتواءه على نسبة عالية من عنصر البوتاسيوم تساعد على انقباض العضلات وإحداث حالة من التوازن والهدوء العصبي، بالإضافة إلى إمداد الجسم بعنصر الحديد وفيتامين(c) وB.

كما ان الصبر يحافظ على رشاقة الجسم باحتوائه على نسبة ضئيلة من السعرات الحرارية، حيث تعطي الثمرة الواحدة 30سعرة حرارية وبه نسبة ضعيفة من ملح الصوديوم• وهذا من شأنه إنقاص الوزن والسمنة وتخفيض نسبة سكر الدم والكولسترول.

الاهتمام بزراعة الصبر

وفي الاردن زاد الاهتمام منذ سنوات بزراعة أشجار ثمار الصبر بشكل تجاري مربح ؛ بسبب الاقبال المتزايد عليها من الناس هنا، رغم أنها في الاصل كانت تنبت بريَّاً تقريباً على أطراف الحقول والبساتين والاراضي الوعرة.

و زراعة الصبر لا تحتاج الى كميات كبيرة من المياه، ويتحمل الصبر العطش، وله فوائد عديدة بالحفاظ على البيئة، أهمها مكافحة التصحر واستخدام أوراقه–الشبيهة بالكف الغليظة–كأعلاف للحيوانات.

وكان الفلاحون قديماً يزرعون هذه النبتة بدل سور الحجارة حماية حول حقولهم, وفي ذات الوقت للاستفادة من ثمرها الشهي مع حلول فصل الصيف.

ويذكر ان ثمرة الصبار تحتل أهمية اقتصادية كبيرة في عدد من الدول العربية والأجنبية، وينتشر الصبار بكثرة في المكسيك وشيلي ودول أميركا اللاتينية والأردن ومصر.

وقد أنشئت في العام 1993 شبكة تعاون فنية دولية برعاية منظمة الأغذية والزراعة الفاو لتعزيز التعاون بين الدول المنتجة لهذا المحصول وتضم 14 دولة.

ويشير بعض خبراء التغذية الى أن نبات الصبر يخفض ضغط الدم والسكر والدهنيات في الدم.. وينصح المصابون بالسكري ان يأكلوا أوراق الصبار الخضراء (الالواح الطرية) كخضار مع (السلطة) أو شرب عصيرها أو حتى أكلها بعد غليها–والله أعلم -.

وعند تحضير الصبر للأكل يحتاج ذلك الى كفوف جلدية سميكة، ملقط المطبخ الخاص بالثلج، سكين حاد، شوكة، لوحة القطع، وعاء كبير، وقد نحتاج أيضا إلى شريط لاصق في متناول اليد لإزالة أشواك الصبر الذي لا بد من بعضه الذي ينغرز على جلد أيادينا الناعمة.

الصبر الآخر

أمَّا الصبرالآخر فهو الصمود المستمر على الأشياء المؤلمة نفسياً وتحملها بروح عالية ونفس طيبة دون إظهار ملامح الاستياء والانفعال على الوجه بحيث لا تكون مرئية أو محسوسة من قبل الاخرين.

ذلك لأن الصبر نصف الإيمان، كما أنّ سعادة الإنسان مرتبطة بشكلٍ كبيرٍ بتحقيق معنى الصبر، فلا سعادة دون صبر؛ وذلك لأنّ الحياة داء ابتلاءاتٍ، وكذلك لأنّ المشاقّ والمتاعب التي تواجه الإنسان فيها كثيرة، فالإنسان يحتاج إلى الصبر في الدعوة إلى الله تعالى، وربّ الأسرة والأم يحتاجان إلى الصبر في تربية الأبناء وتعليمهم، والمعلّم لا بُدّ أن يتحلّى بخلق الصبر ليُوصل العلم إلى الطلبة على خير وجهٍ، والطالب يحتاج إلى الصبر في دراسته، والموظف في عمله، والمريض يحتاج الصبر على مرضه، والمبُتلى على بلواه، وغير ذلك الكثير، وممّا لا شكّ فيه أنّ الصبر من أعظم الأخلاق.

إنَّ الله مع الصابرين

والصبرعلى متاعب وهموم الحياة ورد في القرآن الكريم في ثلاث وتسعين آية، ومنها مثلاً :

- وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ. سورة البقرة: 45.

- فَاصْبِرْ إِنَّ الْعاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ. سورة هود: 49.

- وَاصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ. سورة هود: 115.

- الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ. سورة العنكبوت: 59.

- وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ. سورة النحل: 127.

- وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ. سورة الكهف: 28.

- رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ. سورة مريم: 65.

- إِنِّي جَزَيْتُهُمْ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمْ الْفَائِزُونَ. سورة المؤمنون: 111.

- فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ. سورة الروم: 60.

في الحِكم والأمثال

إذا كان الصبر مُرًّا فعاقبته حلوة.

اصبر تنل.

اصبر قليلاً فبعد العسر تيسير وكل أمر له وقت وتدبير.

اصبر لكل مُصِيبةٍ وتجلًّدِ واعلم بأن الدهر غير مُخَلَّدِ.

الصبر صبران: صبر على ما تكره وصبر على ما تحب.

الصبر عند الصدمة الأولى.

الصبر مفتاح الفرج.

دواء الدهر الصبر عليه.

صبرك عن محارم الله أيسر من صبرك على عذاب الله.

صبري على نفسي ولا صبر الناس عليّ.

من صبر ظفر.

الرسم والنحت على الصبر

الفنان التشكيلي صاحب ال 24 عاماً والصامد في أرض فلسطين «أحمد ياسين خرج قبل سنوات قليلة عن المألوف في أحد قوالب الفنون البصرية، ليحول جذوع نبتة الصبر، إلى لوحات فنية، تحكي حياة الفلسطينيين اليومية ومعاناتهم، وصبرهم وصمودهم في مواجهة التشريد والاحتلال الإسرائيلي.

ففي باحة منزل عائلة الفنان الشاب، شمالي مدينة نابلس تتناثر معاناة الفلسطينيين على ألواح الصبر، بين تشريد للعائلات، وأخرى للاجئين الذين تركوا منازلهم وقراهم قسرًا في زمن سابق.

إنها لوحات صبرٍ فنية مؤثرة لهذا الفنان تحكي الانتهاكات اليومية التي تمارسها دولة الاحتلال الاسرائيلي بحق المواطنين العُزل.