الرأي - رصد

أعلن العراق، الخميس، وفاة 49 شخصا جراء فيروس كورونا.

وأفادت وزارة الصحة بتسجيل 49 وفاة و13 ألفا و259 إصابة بكورونا، إضافة إلى تعافي 9401 مريضا.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن إجمالي الإصابات بالفيروس ارتفع إلى مليون و603 آلاف و787؛ منه 18 ألفا و533 وفاة، ومليون و447 ألفا و160 حالة تعاف.

وقالت عضو الفريق الإعلامي لوزارة الصحة ربى فلاح في بيان، «هذا ما حذرت منه وزارة الصحة بأن عدد المصابين سيصل إلى أعداد أكثر من الأعداد السابقة بفارق كبير ومضاعف؛ بسبب التجمعات وعدم الاكتراث بالالتزام بالإجراءات الوقائية طيلة أيام العيد، على الرغم من دخول موجة جديدة ومتحورة كما نوهت وزارة الصحة أن هذه الأعداد قابلة للزيادة».

وأضافت: «نتيجة عدم الالتزام خلال فترة العيد والزيارات العائلية التي حدثت لا تظهر إصابتها مباشرة، ولكن بعد أيام من هذه الفترة وزيادة عدد الفحوصات المختبرية للكشف عن الإصابات، لذا نرجو من المواطنين الالتزام بالإجراءات الوقائية والاقبال على أخذ اللقاح بالتسجيل على المنصات الالكترونية لغرض تنظيم عملية اخذ اللقاح، حيث ان الفترة المقبلة سيتم توفير اكثر من 10 ملايين جرعة من اللقاح وبشكل تدريجي من ضمن الجدول الاسبوعي لاستلام اللقاح مع زيادة أعداد المنافذ التلقيحية في جميع المحافظات ومن ضمنها إقليم كردستان لتلقيح أكبر عدد ممكن من المواطنين».

كذلك، أكدت الوزارة، أن مؤسساتها تواجه ضغطًاً كبيراً، وسط ارتفاع مستمر في مؤشر الإصابات بكورونا. وقال الناطق باسم الوزارة، سيف البدر إن «وزارة الصحة لم تتفاجأ في القفزة القياسية لاصابات كورونا، كوننا حذرنا سابقا من أن عدم الالتزام بالاجراءات الوقائية سيؤدي إلى التفشي الوبائي» حسب الإعلام الحكومي.

وأضاف: «نحن الآن في موجة وبائية هي الأخطر من كل سابقاتها ونسبة الحالات الشديدة هي الأكثر خلال كل المدة السابقة» مبينا أن «المؤسسات الصحية تواجه ضغطا كبيرا».

وجدد دعوته إلى «ضرورة الالتزام بالاجراءات الوقائية» مشيرا إلى أن «حتى اللحظة ما زال بإمكاننا استيعاب الزيادة، لكن في حال استمرارها سيشكل ضغطا كبيرا على مؤسساتنا الصحية».

وبين أن «العراق يمر بمرحلة الذروة من الاصابات وسيكون هناك انخفاض تدريجي بعد ذلك» لافتا إلى أن «المرحلة الوبائية الحالية تتطلب وقفة جادة فالخطر داهم ويهدد الجميع».

وأكد أن «جميع اللقاحات سليمة» داعيا إلى «اعتماد الجهات المخولة بالتصريح في هذا الأمر وعدم الاستماع الى الانباء غير الدقيقة».

في السياق، أكد الأمين العام لمجلس الوزراء، حميد نعيم الغزي، تمديد أوقات الدوام الرسمي في مراكز اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، حتى الثامنة مساءً. وقال في بيان، أن «التوجيهات صدرت إلى وزارة الصحة، بتمديد عمل المراكز الصحية الخاصة باللقاحات، حتى الثامنة مساءً بدلاً من الواحدة بعد الظهر، من ضمنها يومي الجمعة والسبت، من أجل فسح المجال أمام المواطنين، بعد أن شهدت الأيام الأخيرة إقبالاً كبيراً لتلقي اللقاحات».

وأوضح، أن «الموقف اليومي للقاحات بدأ يتصاعد خلال الفترة الماضية، حيث وصل عدد الملقحين هذا اليوم (أمس) إلى (117) ألف مواطن» مهيباً بالمواطنين، «ضرورة الالتزام بالتعليمات الصادرة من اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية ودعم جهد الملاكات الطبية والصحية في وزارة الصحة، في مواجهة جائحة كورونا». ودعا المواطنين كافة، إلى «الإسراع بتلقي اللقاحات التي وفرتها وزارة الصحة من مناشئ عالمية رصينة، ومصادق عليها من قبل منظمة الصحة العالمية، حفاظاً على حياتهم من الإصابة بوباء كورونا».