عمان - بترا

احتفت رابطة الكتاب الاردنيين مساء اليوم الخميس، بإشهار الرواية الاولى "الرصاصة 666" للشاعرة تفاحة بطارسة في قاعة غالب هلسة بمقر الرابطة الرئيس في عمان.

وفي الاحتفائية التي أدارتها الدكتورة غدير الربضي، قدم عضو الرابطة الكاتب زياد الجيوسي قراءة حولها، مستعرضا دلالات الغلاف الذي زين الكتاب بلوحة الصرخة أحد أكثر الأعمال الفنية شهرة للفنان التعبيري النرويجي إدفارت مونك ورسمها عام 1893.

كما تحدث عن دلالات الرقم 666 والذي يرمز الى نوع من الرهاب بسبب الاعتقاد أنه يشير إلى الشيطان في عدد من المعتقدات. واشار الى ان الرواية متكئة على احداث ما يطلق عليه الربيع العربي وتداعياته في عدد من الاقطار العربية، لافتا الى ان المؤلفة بطارسة ذهبت في توظيف الرقم 666 ودلالاته في سياقات الرواية لتحيل القارئ الى ان ما جرى من احداث في تلك الاقطار هو عمل شيطاني .

ولفت الى ان الحب كان حاضرا في الرواية رغم احداثها المأساوية وتداعيات الحروب الاهلية، وحضوره كان موظفا على صعيد الشخصيات وبينهم من علاقات عاطفية وعلى صعيد الوطن والتعلق به رغم ما تجتاحه من ويلات.

واشار الى غياب التعدد الصوتي في الرواية رغم تباين الشخصيات فيها ومستوياتهم الاجتماعية والثقافية.

من جهتها قالت بطارسة إن هذه الرواية محاكمة للتاريخ والواقع وإعادة صياغته لصالح الانسان الذي واجه العنف والتشرد.

وفي ختام الاحتفالية التي روعيت فيها شروط الصحية في ظل وباء كوفيد19، وقعت بطارسة عددا من نسخ الرواية على الحضور.

وكان صدر لبطارسة عضو الرابطة والاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، مجموعات شعرية هي؛ "عزف النخيل"، و"لو في يدي"، و"أمنيات مؤجلة".