بغداد - أ ف ب

سقط صاروخان من نوع كاتيوشا قرب سفارة الولايات المتحدة الأميركية في بغداد فجر الخميس، وفق ما أفاد مصدر أمني وكالة فرانس برس، موضحاً أن الهجوم لم يتسبب بضحايا أو أضرار.

ويتزامن الهجوم الأول من نوعه منذ ثلاثة أسابيع، مع عودة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي من واشنطن بعد زيارة تمّ فيها الاتفاق على انتهاء "المهمة القتالية" للولايات المتحدة في العراق، في خطوة نددت بها فصائل عراقية موالية لإيران، غالباً ما تحملها واشنطن مسؤولية الهجمات التي تستهدف مصالحها.