عمان- الرأي

تحدث الزميل خالد الخواجا عن أهمية التحقيق الصحفي الاستقصائي، ودوره في رفد صانع القرار بالمعلومة واستجلاء الحقيقة، متحدثاً عن رحلته مع الصحافة خلال ثلاثة وعشرين عاماً، متنقلاً بين حقول متنوعة، آخرها اشتغاله في هذا المجال في قسم التحقيقات الصحفيّة في الرأي.

وقال الخواجا، في المحاضرة التي أعقبها حفل تكريم وقدّمه فيها الناطق الإعلامي للاتحاد الزميل إبراهيم السواعير، إنّ التحديات والصعوبات يمكن تذليلها في مجال التحقيق الصحفي والشعور بمدى الفائدة التي تتحقق في توفير مادة مهنيّة تستوفي كافة شروطها في الإحاطة بموضوع التحقيق والابتعاد عن العشوائيّة واغتيال الشخصيات، بسؤال أطراف العلاقة الذين يمكن من خلالهم جميعاً تكوين صورة أو فهم يتم التنبيه والبناء عليه في مواضيع حيويّة اقتصاديّة وصحيّة وتربوية وذات طبيعة تتعلق بالمجتمع والخدمات المقدّمة لهم، ورأى أنّ سقف الحريّة التي يتمتع بها الأردن تتيح للصحافة اليوم طرح العديد من المواضيع وقراءتها والنظر إلى كلّ أبعادها والوصول إلى قرار بشأنها كظاهرة تحتاج معالجة أو فهم عام للمسؤوليّة تجاهها.

وتحدث رئيس اتحاد الكتاب عليان العدوان عن أهمية العمل الصحفي في الحياة العامة والثقافية تحديداً، ودور الصحافة في نقل إبداعات الكتاب والفنانين عبر صفحاتها، كما قدّم أمين عام الاتحاد محمود رحال إشادةً بالزميل الخواجا كزميل دراسة وصحفي ناجح، فيما تحدث راعي حفل التكريم مدير دار يافا العلمية للنشر عن اهتمام قطاع النشر بالإعلام الثقافي، ملقياً الضوء على دور التحقيقات الصحفية في مواضيع حقوق الملكية الفكريّة والتنبيه على خطر قرصنة الكتب. كما تحدث المهندس غسان خريسات عن مهنية الزميل الخواجا في عمله، وأشاد الزميل جمال اشتيوي بجهود الخواجا في تحقيقاته التي نشرتها الرأي، مؤكداً أهميتها كمفردات وطنية، ومتحدثاً عن آليات وصعوبات العمل الصحفي في هذا المجال وتحدياته.

حضر حفل التكريم نقيب الصحفيين الأسبق الزميل طارق المومني، وعدد من الكتاب والإعلاميين الذين ناقشوا عدداً من المواضيع ذات العلاقة.