بيروت- وكالات

قالت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان إن متطوعا توفي، اليوم الأربعاء، بينما كان يساهم في إخماد الحرائق التي شبت في أكثر من منطقة في شمال لبنان وأتت على مساحات شاسعة من الأحراج.

وقالت الوكالة إن متطوعا في الدفاع المدني توفي متأثرا بإصابته إثر سقوطه على رأسه وهو يساهم بإخماد النار في بلدة كفرتون في شمال لبنان.

ونشبت عدة حرائق في مناطق عدة بشمال البلاد وأتى احداها على غابة صنوبر تاريخية تمتد على مساحات واسعة في بلدة القبيات بمحافظة عكار الشمالية.

وعلى الفور هرعت سيارات الإطفاء بمساعدة الاهالي وطائرات هليكوبتر تابعة للجيش إلى المساعدة في إطفاء الحرائق لكن سرعة الرياح كانت تحول دون التمكن إخماد النيران.

وقال هادي حبيش نائب المنطقة في اتصال مع قناة الجديد التلفزيونية المحلية “الحريق حصل في اكثر المناطق الحرجية ووصل الى مكان قريب من البيوت واكمل على منطقة حرجية كبيرة ايضا في المقلب الثاني من الجبل. للاسف الهواء القوي ساعد على انتقال الحريق بشكل كبير جدا” وقال رئيس مجلس البيئة وحماية التراث في القبيات انطوان ضاهر لوسائل إعلام محلية “تم اخلاء البيوت المجاورة...في غضون ساعتين كان الحريق قد امتد الى مساحات شاسعة. هذه اول مرة نشهد حريقا يبدأ كبيرا وهذا ما يجعلنا نظن انه مفتعل”.

أضاف أن غابة المرغان على تخوم القبيات في محافظة عكار بشمال لبنان “هي غابة صنوبرية تمر بداخل نفق من الصنوبر الآن تحولت للأسف إلى مشهد رمادي جهنمي بيبكي”.