رام الله - أ ف ب

استشهد فلسطيني ليل الثلاثاء برصاص الجيش الإسرائيلي عند مدخل بلدة في الضفة الغربية المحتلة تشهد منذ أسابيع صدامات بين متظاهرين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية، بحسب ما أعلنت السلطة الفلسطينية.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إنّ شادي عمر لطفي سليم (41 عاماً) "استُشهد بعد أن أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص صوبه" أثناء وجوده قرب مفرق بلدته "بيتا" الواقعة جنوب مدينة نابلس في شمال الضفة الغربية المحتلة.

وردّاً على سؤال لوكالة فرانس برس أكّد جيش الاحتلال الإسرائيلي أنّ جنوده أطلقوا النار على "مشتبه به فلسطيني" في تلك المنطقة.

لكنّ موسى حمايل نائب رئيس بلدية بيتا أكّد لوكالة فرانس برس أنّ الرجل كان عائداً إلى منزله من العمل حين أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلية النار عليه عند مدخل بيتا و"قتلته بدم بارد"، مشدّداً على أنّ البلدة ومحيطها لم يشهدا ليل الثلاثاء أيّ تظاهرات.