عمان - سندس جوارنة وعائشة طعاني

بعد تخطي عدة عقبات واجهت المشروع بدأت أمس، أمانة عمان بالتشغيل التجريبي للمسار الأول لمشروع الباص السريع، حيث رافقت «الرأي» تجربة أولى رحلات الباص السريع ورصدت حركته وإجراءات تشغيله.

اللافت كتجربة أولية «للباص السريع»، بدت الخدمة آمنة وسريعة وسلسلة ومريحة وذات اعتمادية عالية تقلل من فترة الإنتظار، وتعتبر خدمة نقل عام جديدة فائقة في العاصمة عمان.

"الرأي» رصدت آراء مواطنين بتشغيل الباص السريع الذي طال انتظاره، إذ أبدوا ارتياحهم متمنين أن يساهم تشغيل المسار بالتخفيف من أزمة السير في العاصمة.

وقالوا إن الرهان على أهمية «الباص السريع» يكمن بحجم الاستفادة منه، وإقبال المواطنين على استخدامه في تنقلهم اليومي.

ووصف محمد الفارس تجربة الباص السريع بتجربة باهرة والمميزة من نوعها من ناحية البعد عن الأزمة الخانقة التي نشهدها، ولفتَ إلى أن الباص السريع أفضل من وسائل المواصلات العادية من جانب الإزعاج والتخلص من الفوضى والأزمة.

وأَبَانَ عن بعض المشاكل التي تعترض مسار الباص السريع منها دخول السائقين مسار الباص وعدم احترام أولوية المرور، وقطع الطريق من قبل بعض المواطنين.

وذكر الفارس عن طريقة الدفع للباص بالدفع الإلكتروني؛ حيث يتم أخذ البطاقة من المحطات المخصصة أو عن طريق تطبيق «باص عمان»، مشيراً إلى أن تكلفة البطاقة دينار أردني.

وأوضح حسام الخالدي عن تجربته للباص بالمريحة من جانب الازمة ونصح بهذه التجربة خاصة انها اتاحت الوصول بالوقت المناسب.

وتابع ان مسافة الوصول للمكان المحدد اصبحت بوقت اقل من طرق المواصلات الاخرى، مبيناً ان الفرق بين المواصلات الاخرى وبين الباص السريع ان لديه مواقف معينة يتم تحميل الركاب منها ومسارات مخصصة لا تستطيع مركبة الدخول لمسار الباص السريع.

وقال سمير عقاربة انه يرى أن أقلية من الناس سيستخدمون الباص السريع لان البعض معتادون على السيارات الخاصة ويأمل استخدام المواطنين للباص السريع على المدى القريب.