المزار الجنوبي ـ ليالي أيوب

استقبلت مقامات الصحابة والمزارات الدينية في لواء المزار الجنوبي، زوارها خلال عيد الأضحى المبارك وسط ترتيبات وإجراءات أخذت منحى السعي الجاد نحو الخروج بهذه المرافق بصورتها الحضارية والجمالية المعتادة والتركيز على التزام متطلبات الصحة والسلامة العامة من قبل الزوار والكادر القائم على خدمتها.

وقال مشرف المقامات احمد الصرايرة: إن مقامات الصحابة في لواء المزار الجنوبي ومكان معركة مؤتة في بلدة مؤتة تمثل مقاصد سياحية من شتى بقاع العالم، بالنظر لما تحتضنه من إرث ديني وحضاري وتاريخي لأبرز احداث التاريخ الإسلامي.

وأضاف: إن الأهتمام الملكي والتوجيهات الملكية السامية حيال هذه المزارات وضرورة الحفاظ على تألقها واستقبالها لزوار الوطن بما يليق بالأردن وشيم الكرم والأصالة المتأصلة به وأبنائه، أنعشت الحراك السياحي الديني للمقامات ووجهت الأنظار اليها خاصة من داخل الوطن.

واشار الصرايرة، إلى أن المزارات الدينية استقبلت المئات من الزوار خلال عيد الأضحى المباركة بأيامه الثلاثة، حيث بلغ عددهم ٥٨٣ زائرا، والعدد مرشح للازدياد.

وحول التجهيزات والترتيبات التي اتخذت لاستقبال زوار المقامات، نوه إلى أن الكوادر المعنية عملت بروح الفريق الوطني الواحد للوصول بهذا الصرح وخدماته إلى العالمية، مؤكدا أن المقامات في كافة المناسبات والأوقات تستقبل زوارها بجماليتها ونظافة مرافقها وسط تشديد على الالتزام بمتطلبات السلامة العامة.