بوينس إيرس- وكالات

بعد مرور 8 أشهر على وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا، أطلق مكتب المدعي العام تحقيقا مع محاميه السابق بتهمة تضارب المصالح .

ووجد قاض أمس الاثنين أن ماتياس مورلا كان يمثل شقيقات مارادونا في نفس الوقت الذي كان يقدم فيه المشورة لأفراد من الفريق الطبي الخاص بالنجم الراحل، وهو تضارب في المصالح ويمكن أن يشكل مخالفة للقانون.

كما قررت المحكمة منع مورلا، الذي لم يعلق بعد على القرار، من الاستمرار في تمثيل شقيقات مارادونا.

وتتهم ابنتا مارادونا، جيانينا ودالما المحامي مورلا بإبعاد اللاعب الراحل عن عائلته قبل وفاته وتفضيل المصالح الاقتصادية على المخاوف الصحية.

وتوفي مارادونا إثر إصابته بأزمة قلبية في تشرين ثان/نوفمبر عن عمر 60 عاما. وكان يتعافى من جراحة في المخ في ذلك الوقت.