عمان - ايمان النجار

أبدا أمين سر جمعية وكلاء السياحة كمال ابو ذياب تخوفه من بقاء التكلفة المادية المرتفعة للعمرة عائقا لتسيير مكاتب الحج والعمرة رحلات أداء مناسك العمرة الشهر المقبل.

وكشف ابو ذياب في تصريح الى «الرأي» عن ان الجانب السعودي سيفتح باب العمرة ابتداء من العاشر من اب المقبل، مبينا ان السعودية ابقت على معظم التعليمات الادارية والصحية المتعلقة بأداء العمرة والمرتبطة بجائحة كورونا، معتبراً ان بقاء إغلاق باب العمرة برا سيشكل صعوبة لذهاب الأردنيين الى العمرة.

ووفق ابو ذياب، فإن السفر برا ودون أجور السكن يكلف ما يقارب 40 دينارا للتنقلات، بينما يكلف السفر جوا ما يقارب 400 دينار.

ولفت الى ان 85 % من الاردنيين كانوا قبل الجائحة يسافرون للعمرة عن طريق البر لتخفيض التكلفة كون الاردن دولة حدودية.

وعن بعض التعليمات الصادرة جراء استمرار جائحة كورونا، قال ابو ذياب انها لم تحسم بعد،» نحن بانتظار التفاصيل التي تخص السفر برا والحجر المؤسسي لمدة 3 ايام عند الوصول، التي ستكون الفيصل في التكلفة التي سيدفعها المواطن الاردني للذهاب الى العمرة».

وبالنسبة للحجر المؤسسي عند وصول المعتمرين والذي كان يطبق لمدة 3 ايام بين ان التعليمات لم توضح ان كان سيطبق على من تلقى المطعوم، كما انها لم تتضمن اذا تمت الموافقة للاردن من الجانب السعودي، على تسيير رحلات برية علما ان التعليمات السابقة كانت تقتصر على العمرة جوا.

واضاف: السعودية أعلنت عن اشتراطات صحية جراء جائحة كورونا، وبالتالي يجب اتباعها لتأدية العمرة، منها تحديد من يسمح له باداء العمرة فوق سن 18 عاما، ودون تحديد ان يكون اقل من عمر الخمسين كما كان في التعليمات السابقة، واستكمال تلقي الجرعات للقاحات فيروس كورونا المتعمدة في السعودية، وفيما يخص الاردنيين الذين تلقوا لقاح سينوفارم الصيني يشترط جرعة معززة من لقاح معتمد لدى السعودية.

وابقت التعليمات على فحص (البي سي ار) قبل ما لا يزيد عن 72 ساعة من دخول الاراضي السعودية، واشترطت التعليمات السكن في غرف ثنائية فقط وهو ما كان معمول به في التعليمات السابقة.

كما تضمنت التعليمات الواجب اتباعها الحجز المسبق لموعد اداء العمرة، من خلال التطبيق الالكتروني والحجز المسبق لموعد الصلاة في الحرم او في المسجد النبوي في المدينة المنورة.

وكان مدير دائرة الحج والعمرة في وزارة الاوقاف مجدي البطوش اكد في تصريح سابق الى «الرأي» ان السلطات السعودية عندما تصدر قرارا يتعلق بالعمرة او الحج، سيكون ملزما لجميع القادمين من مختلف انحاء العالم، لافتا الى انه لا يمكن ان يكون هناك استثناءات لأن الامر متعلق بجائحة كورونا واجراءات السلامة الخاصة بها.