عمان - بلقيس خشمان

اخترق امس البطل العالمي نجم المنتخب الوطني للتايكواندو جدران أولمبياد طوكيو 2020، وذلك بعد ان احرز الميدالية الفضية لتكون أول ميدالية أردنية في أقوى الأحداث العالمية.

وتوج سمو الأمير فيصل بن الحسين، عضو المكتب التنفيذي في اللجنة الأولمبية الدولية ورئيس اللجنة الأولمبية الأردنية، البطل الشرباتي، الذي رسم الفرح بجميع أنحاء الوطن باحرازه فضية وزنه ونقش في صفحات الإنجاز اسم الأردن من جديد على صفحات تاريخ الأولمبياد، واثبت قدرة عالية وموهبة مميزة بتحقيقه أول ميدالية أولمبية في مشاركته الاولى في دورة الالعاب الاولمبية، وأول ميدالية للاردن والميدالية الخامسة للعرب بشكل عام في أولمبياد طوكيو 2020.

وأهدى الشرباتي والمدير الفني للمنتخبات الوطنية فارس العساف صانع الابطال والذي قاد أبو غوش لنيل ذهبية أولمبياد ريو دي جانيرو، خلال حديثهما الى $ هذا الانجاز الى جلالة الملك عبد الله الثاني والى سمو الامير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية والامير راشد بن الحسن رئيس اتحاد التايكواندو والى الشعب الاردني.

وأكد الشرباتي بأنه فخور بما حققه من انجاز معربا عن أمله بأن يكون حافزا لجميع الرياضيين الاردنين لاحراز انجازات في كل الالعاب الرياضية.

ونجح الشرباتي بتدوين أسم الاردن على جدول الميداليات للمرة الثانية في تاريخ مشاركاته في الالعاب الاولمبية، بعد الذهبية التي حققها البطل العالمي أحمد أبو غوش في دورة الألعاب الاولمبية ريو دي جانيرو بالبرازيل 2016 في منافسات وزن ت ٦٨كغم.

ما حققه الشرباتي أثبت بأن رياضة التايكواندو الأردنية صاحبة المجد والعراقة والإنجازات المميزة وانها تخطو بخطوات ثابتة نحو التألق، لتؤكد المقولة «من ليس له ماضٍ ليس له حاضر ولا مستقبل»، بما حققته في مسيرتها الرائدة خلال السنوات الماضية ما أوصلها إلى النجومية.

فضية الشرباتي جعلت التايكواندو الاردنية تقدم نفسها بقوة من جديد لتعزز الحضور اللامتناهي فوق منصات التتويج لتدون بأحرف من ذهب، كما حافظت على إسمها في قمة قائمة الإنجازات بعدما صنعت ابطالاً حصدوا المعادن الاكثر لمعناً والميداليات الملونة بكافة اشكالها، لتؤكد بأنها تسير في الإتجاه الصحيح وفق خطط ثابتة ومدروسة نحو التألق والازدهار الامر الذي وضعها في طليعة الرياضات وسُطرت في صفحات التاريخ بريشة فناني اللعبة القائمين على اللعبة برئاسة سمو الأمير راشد بن الحسن، وأجهزة تدريبية ولاعبين ولاعبات.

ومنحت لعبة التايكواندو على مدار السنوات الماضية الضوء الساطع لترجمة العمل إلى أرض الواقع لكتابة المجد من جميع أطراقه وفي المسابقات العالمية من الباب الواسع، وبالتالي عززت الوهج الكبير على خارطة منصة التتويج وحصد الميداليات الملونة.

كما برهنت أسرة التايكواندو على أهمية استمرارية الأجيال لتحافظ اللعبة على بريقها وتواصل خطف أنظار كبار الدول المتخصصة لرسم سياسة الانجازات وفق خطة وضعها الاتحاد يتم تنفيذها والعمل بها بخبرات لها مكانة مميزة حرصت بكل تأكيد على التمثيل المشرف في المحافل الخارجية.

الانجاز الذي حققه الشرباتي في الأولمبياد يضاف الى سلسلة الانجازات التي تعددت اللعبة وتحتاج إلى صفحات وصفحات، لكن سيبقى التاريخ يذكر هذا الانجاز والانجاز الذي حققه البطل العالمي أبو غوش والتي جاءت تتويجا للجهود الخيرة والدعم الكبير والاهتمام التي تمتعت به اللعبة في ظل القيادة الهاشمية.

من جهتها، خسرت اللاعبة جوليانا الصادق في مباراتها الاولى في الاولمبياد أمام اللاعبة البرازيلية ميلينا تيتونلي بالافضلية بعد التعادل ٩-٩ضمن منافسات وزن ت ٦٧ كغم.

وتجدر الاشارة الى أن ابطال التايكواندو سبقوا وأن أحرزوا ثلاث ميداليات برونزية في دورة الالعاب الاولمبية منها برونزيتان في دورة الالعاب الاولمبية سيؤول 1988 للاعبان إحسان أبو شيخة وسامر كمال، وبرونزية في أولمبياد برشلونة 1992 للاعب عمار فهد، حيث لم تكن اللعبة آنذاك معتمدة ضمن المنافسات الرسمية للدورات الأولمبية واعتُبرت الميداليات الثلاث شرفية.

مشوار الشرباتي في الاولمبياد

وقدم الشرباتي المصنف السادس عالميا مستويات متقدمة في الاولمبياد حيث افتتح مشواره في دور ال ١٦من منافسات وزن ت ٨٠ كغم بالفوز على اللاعب النرويجيريتشارد أوردمان المصنف ال ١١ عالميا بنتيجة ٥/٤، قبل ان ينجح في تخطي عقبة اللاعب المغربي أشرف محبوبي في الدور ربع النهائي بنتيجة ١٧/١٥.

وواصل الشرباتي تألقه في الدور نصف النهائي وتغلب على اللاعب الاوزبكي نيكيتا رافالوفيتش المصنف السابع بالنقطة الذهبية 13-11بعد انتهاء الجولات الثلاث الاولى بالتعادل 11-11.

ويتأهل الى الدور النهائي ويضمن بذلك الميدالية الفضية. وخسر الشرباتي في الدور النهائي امام اللاعب الروسي ماكسيم خرمتكوف المصنف الاول على العالم.

انجازات الشرباتي

حصل الشرباتي على الميدالية الذهبية في بطولة الجائزة الكبرى خلال جولة بلغاريا 2019 كما يملك ايضاً الميدالية الفضية في بطولة الجائزة الكبرى خلال جولة موسكو عام 2018، كما نال الفضية في بطولة آسيا في العام ذاته.

وبالإضافة إلى برونزية بطولة آسيا عام 2016، وأيضاً برونزية دورة الألعاب الآسيوية في العاصمة الإندونيسية جاكرتا عام 2018، حقق كذلك الميدالية البرونزية في دورة الألعاب الآسيوية داخل الصالات في العاصمة التركمانستانية عشق آباد عام 2017.