تونس - بترا

أكد رئيس الحكومة التونسية المقال هشام المشيشي مساء اليوم الاثنين، أنه سيسلم أمانة المسؤولية لمن سيختاره رئيس الجمهورية قيس سعيد لهذه المهمة.

وقال المشيشي في بيان، "لقد تسلمت مسؤولية رئاسة الحكومة منذ عام وفي أصعب الفترات التي مرت على تونس عبر تاريخها، وما تشهده اليوم من أزمة اقتصادية واجتماعية خانقة نتيجة فشل النخب السياسية المتعاقبة على الحكم كما ان الحكومة واجهت صعوبات عدة كشبح إفلاس الدولة". وقال"إني أتفهم حالة الاحتقان والشعور باليأس لدى العديد من بنات وأبناء وطننا نتيجة التأخر الكبير في إنجاز الاستحقاقات التي طال انتظارها، ما أدّى إلى غياب الثقة في الطبقة السياسية وفي مختلف الحكومات المتعاقبة".

وأكد المشيشي أنه لن يكون بأي حال من الأحوال عنصرا معطلا أو جزءا من إشكال يزيد وضعية تونس تعقيدا، معلنا عن عدم تمسكه بأي منصب أو مسؤولية في الدولة". --(بترا)