عمّان - حنين الجعفري

تضم جامعة الحسين التقنية تحت مظلتها «مركز التميز للريادة والابتكار» المتمثل بحاضنة الأعمال «النواة» لاستقطاب الأفكار والشركات الناشئة والمبتكرة، هادفة إلى تعزيز وتمكين الفكر الريادي والابتكاري في الأردن من خلال التعليم التقني التطبيقي وتوفير الموارد والشبكات المناسبة للاستثمار وللتوسع، وفقاً لمدير المركز الدكتور يزن حجازي.

وفي حديث إلى «الرأي»، يقول حجازي أن المركز أنشىء عام 2018، ليحقق أهم قيمه؛ وهي تبني عقلية «الفكر المرن وسرعة التكيف ونهج الابتكار المفتوح» في مواجهة التحديات المتجددة وغير المتوقعة.

وكذلك لتحقيق أهداف المركز ضمن رؤية جامعة الحسين التقنية من تنفيذ وتطبيق البرامج والمبادرات والحلول الابتكارية القابلة للتبني المجتمعي وإحداث الأثر والوعي بأهمية المحافظة على البيئة واستدامتها وقابلية تبني سوق العمل لمثل هذه الأفكار.

وبيّن حجازي أن حاضنة الأعمال «النواة" تؤكد على أهمية التفكير التصميمي في مجال الريادة والابتكار، حيث أن عقلية التفكير التصميمي تتمحور حول الكشف عن المشاكل الحقيقية التي يواجهها الإنسان, وأيضا في أهمية خلق الأثر في عملية الابتكار، الذي يحقق التغيير لخلق فرص العمل وتعزيز الاقتصاد المتجدد.

وأشار إلى أن الحاضنة تستهدف الأفكار المبتكرة في مجال التكنولوجيا التقنية وبخاصة الأفكار التي تسعى لبناء منتج ملموس، ويسعى المركز لخلق رابط وصلة بين الفكر الريادي والتعليم التقني عن طريق خلق بيئة تشجع الشباب على الابتكار في مجالاتهم الدراسية والعملية أو في مجالات أخرى.

ويوضح حجازي أن مركز التميز يوفر خدمات متنوعة تتمحور حول إنشاء بيئة ونظام متكامل يسعى لتهيئة الشركات والأفكار الريادية نحو استقلاليتها وتمكينها في سوق العمل، بالإضافة إلى تطوير إمكانية توسع الشركات الناشئة -على الصعيدين المحلي والإقليمي وصولا إلى نطاق عالمي- من خلال عملية المتابعة المستمرة لمسيرة الشركة والتعرف على احتياجاتها الخاصة والسعي لتوفير الدعم اللازم لتمكين الشركة والنهوض بها.

ولفت إلى أن المركز يسعى نحو خلق حلول لاحتياجات سوق العمل من خلال مستوى تعليم متطور وحديث وذي صلة بواقع متطلبات السوق المتغيرة وبناء القدرات وتوفير الخدمات العينية لطلاب الجامعة والشركات الناشئة والمستثمرين.

ويحتضن المركز حاليا 18 شركة ناشئة تختص في العديد من مجالات التكنولوجيا والتقنية مثل: الذكاء الاصطناعي والروبوتات والتعلم الآلي والهندسة الميكانيكية وتطوير الألعاب الالكترونية والبرمجيات والهندسة الكهربائية وتطوير تطبيقات الهواتف الذكية والعالم الافتراضي وهندسة الطاقة.