باريس- أ ف ب

دعت فرنسا الاثنين إلى الإسراع في تشكيل حكومة “كفؤة وقادرة على تنفيذ إصلاحات” في لبنان، بعد تكليف تشكيل حكومة جديدة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية إن “فرنسا أخذت علما بتسمية نجيب ميقاتي من جانب البرلمان اللبناني في منصب رئيس الوزراء”.

وأضافت “يبقى الأمر الملح تشكيل حكومة كفؤة وقادرة على تنفيذ الإصلاحات التي لا غنى عنها لنهوض البلاد، والتي ينتظرها جميع اللبنانيين”.

واكدت أن “فرنسا تدعو جميع المسؤولين اللبنانيين إلى التحرك في هذا المعنى في أسرع وقت ممكن. إن مسؤوليتهم واضحة”.

وكلف الرئيس اللبناني ميشال عون الإثنين رئيس الحكومة الأسبق نجيب ميقاتي تشكيل الحكومة الجديدة في مهمة صعبة بعد عام فشلت فيه محاولتان لتأليف مجلس وزراء يتولى مهمة إخراج البلاد من دوامة الانهيار الاقتصادي المتسارع.

وبذلك يكون ميقاتي الشخصية الثالثة التي يكلفها عون تشكيل حكومة بعد استقالة حكومة حسان دياب إثر انفجار مرفأ بيروت المروّع في الرابع من آب/أغسطس 2020، والذي أدى إلى مقتل أكثر من مئتي شخص وإصابة أكثر من 6500 بجروح.

ولم تنجح الضغوط الدولية على الطبقة السياسية، التي مارستها فرنسا خصوصاً، منذ الانفجار في تسريع ولادة حكومة يشترط المجتمع الدولي أن تضم اختصاصيين وتقبل على إصلاحات جذرية مقابل تقديم الدعم المالي.