عمان - الرأي

وقعت الجامعة الأردنية اليوم مع شركة الكهرباء الأردنية اتفاقية للبدء بتشغيل أنظمة الطاقة الشمسية في الجامعة وهو الأكبر على مستوى الجامعات، وكذلك يعتبر اكبر مشروع طاقة شمسية على الأسطح في الأردن .

وأكد رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عبد الكريم القضاة أن المشروع سينتج ما مقداره 16ميجا واط من الكهرباء سنوياً، ما من شأنه تغطية القيمة المالية السنوية لفاتورة الكهرباء للجامعة والمستشفى والتي تصل إلى ثمانية ملايين ونصف دينار سنويا، كما أن هذا المشروع مجدٍ من الناحية الاقتصادية إذ ستتمكن الجامعة من استرداد رأس ماله بشكلٍ أسرع من المشاريع التقليدية الأخرى، مشيرا إلى أن المشروع جاء ضمن استراتيجية الجامعة الرامية لجعلها جامعة صديقة للبيئة، من خلال تنويع مصادر الطاقة والاستفادة من الطاقة المتجددة دون مخاطر بيئية مستقبلية، وأضاف أن المشروع سيشكل للجامعة دعامة أساسية للإنجاز وقاعدة في حسن إدارة الموارد البشرية والمادية وترشيد النفقات من خلال الحد من استخدام الوقود التقليدي في توليد الطاقة.

وأوضح القضاة أن تركيب الخلايا الشمسية للمشروع التي تم توزيعها على 110 موقعاً داخل حرم الجامعة، مبينا أن أهم مزايا المشروع عزل اسطح مباني الجامعة والتي تقدر كلفتها ما يقارب مليونين دينار، مضيفا أن الجامعة اعتمدت طريقة العزل المائي والحراري لأسطح مباني الجامعة للترشيد في استهلاك الطاقة المنتجة من خلال النظام، وتطمح الجامعة بأن تشكل هذه الدراسة مرجعا لأي جهة ستشرع في تصميم أنظمة كهروضوئية في المستقبل.

بدوره قال مدير عام شركة الكهرباء الأردنية المهندس حسن عبد الله أن المشروع يعد من المشاريع الرائدة والمتخصصة في مجال الطاقة المتجددة ومصادر الطاقة البديلة، وجاء نتاج جهود مشتركة بين الجامعة والشركة لتغذي ثلاثة محطات رئيسية في محيط وداخل الجامعة، مضيفا أن هذا المشروع اتاح الفرصة لتحديث شبكة الكهرباء في الجامعة.

ويشكل المشروع للجامعة قيمة مضافة في تحسين البنية التحتية للابنية وكذلك البنية التحتية الكهربائية، علمًا بأن البنية التحتية القديمة للمباني في الجامعة شكلت التحدي الأبرز خلال تنفيذ مراحل العمل في المشروع حيث تمت معالجتها بما يضمن ديمومتها وتنفيذ المشروع على أكمل وجه، كما يوفر مظلات للكراجات بقيمة تزيد عن مليون دينار سنويا.

وحرصت الجامعة بأن يتم تنفيذ كافة مراحل المشروع في مباني الجامعة ومستشفاها، حسب الخطة الزمنية المعدة، حتى في ظل الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا، والحرص بموازاة ذلك على ضمان جودة العملية التعليمية وسلامة الطلبة، بإخضاع المشروع لشروط احترازية صارمة بما يتعلق بالأمن والسلامة العامة والسيطرة على الضوضاء.

يشار إلى اللجنة المشرفة على المشروع مكونة من أساتذة كلية الهندسة ودائرة الهندسة بالإشراف على تنفيذ أعمال المشروع كون الجامعة بيت للخبرات والعلم، لا سيما في مجال الطاقة المتجددة، التي كان لها الدور الكبير في وضع المواصفات، والتطوير، والإشراف على تنفيذ المشروع وبذلك وفرت الجامعة الكلف المالية الكبيرة للإشراف الهندسي على المشروع.

وحضر حفل التوقيع رئيس مجلس الأمناء الدكتور عدنان بدران ونواب ومساعدي ومستشاري رئيس الجامعة الأردنية وأعضاء اللجنة المشرفة على المشروع ومسؤولين من شركة الكهرباء الأردنية.