عمان - راشد الرواشدة

أنهى أمس الوحدات رسمياً مرحلة الذهاب، بطلاً للمرحلة ومنفرداً بالصدارة، بفوزه على شباب العقبة بنتيجة 4-1، في اللقاء الذي احتضنه ستاد الملك عبدالله الثاني، لحساب الأسبوع الحادي عشر للبطولة.

ورفع الوحدات رصيده إلى (26)، فيما تجمد رصيد العقبة عند (9) وفي المركز التاسع.

ومن جانبهما، التقى الحسين والفيصلي في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، على ستاد الحسن في مدينة إربد.

وكان الجزيرة فاز على الرمثا ١-٠ في لقاء جرى أمس الأول، ليخطف الفائز ثلاث نقاط رفعت غلته إلى 17 نقطة في حين تجمد رصيد الرمثا عند (21).

كما تعادل الجليل وشباب الأردن سلباً الليلة قبل الماضية وتقدم شباب الأردن إلى 18 نقطة»، بينما الجليل إلى (8) نقاط.

وقبل ذلك حقق السلط فوزاً كبيراً 5-0 على نظيره معان ليرفع رصيده إلى 23 نقطة، مقابل بقاء معان عند 11 نقطة.

كما تمكن سحاب الليلة قبل الماضية من تحقيق أول انتصاراته في الدوري، بفوزه على البقعة 2-0.

ووصل سحاب إلى النقطة السابعة، فيما بقي البقعة برصيد خال من النقاط بالمركز الأخير.

الوحدات (٤) العقبة (١)

مثل الوحدات: عبد الله الفاخوري، عبدالله نصيب، أحمد ثائر، فراس شلباية، مهند طه، أحمد إلياس، رجائي عايد، أحمد سمير، صالح راتب، أحمد زريق، إبراهيم الجوابري.

مثل شباب العقبة: حماد الأسمر، عصام سميري، محمود شوكت، عيسى السباح، طارق القماز، زكي أبو ليلى، هيثم البطة، خالد الردايدة، محسين نواف، أحمد أبو حلاوة، اريك ليموند.

أمواج مرتفعة

بدأ شباب العقبة، ضاغطاً مع صافرة بداية الشوط الأول، محاولاً تسجيل هدف مبكر يباغت به الوحدات المنقوص من عدد كبير من نجوم الفريق، وحاول السيطرة على منطقة المناورات بفضل وجود القماز -الدينمو-، والسباح وأبو حلاوة، لكن السيطرة لم تكن بالفاعلية المطلوبة على مرمى الفاخوري.

بالمقابل شهدت ألعاب الوحدات هدوءاً بتناقل الكرة بين أقدام، سمير والعايد، وإلياس، وصالح، والتركيز أكثر على أطرافه حيث شلباية، وإلياس، ومن هناك جاءت الخطورة الكبيرة، وبعد ذلك نفذ راتب ركنية ارتقى لها المدافع عبدالله نصيب برأسه ليعلن عن الهدف الأول للوحدات (16).

الرد العقباوي لم يتأخر عبر محترفه إريك الذي تحصل على ركلة جزاء نفذها السباح بنجاح (30) ليعادل النتيجة، وبعد هدف التعادل تقدم لاعبو العقبة أكثر نحو مرمى المنافس وكاد محيسن تسجيل هدف التقدم لكن كرته علت العارضة (37).

امتدت أمواج العقبة أكثر نحو السواتر الدفاعية للوحدات عبر الهجمات المعاكسة الناجحة التي نفذها المقلق إريك ليموند، لكن لم تستغل بالشكل المطلوب، وافتقدت إلى اللمسة الأخيرة.

حوار هجومي

حوار الشوط الثاني، ومع بدايته جاء هجومياً للوحدات، بفضل القراءة الجيدة لمدرب الوحدات عبدالله أبو زمع، وكاد البديل المحترف اللبناني سوني تسجيل هدف التقدم بعد انفراده بالمرمى لكنه أضاعها بغرابة (46).

تابع الوحدات ضغطه وكثف من طلعاته الهجومية مع تراجع كبير للاعبي العقبة مما ساعد -المارد الأخضر- فرض أسلوبه وتحكمه بالمجريات، ومن إحدى طلعاته الهجومية، نجح زريق بإحراز هدف التقدم بعد تهيئة ناجحة من سوني، سجلها بقوة في سقف مرمى حماد (60).

وأسهم اللبناني سوني بتغيير شكل الوحدات الهجومي وأعطى الفعالية التي كان يفتقدها في الخط الأمامي، وأقلق دفاعات العقبة وكاد أن يتوج مجهوداته، بتسديدة قوية من خارج المنطقة تألق حماد بإبعادها إلى ركنية (72).

المردود البدني للاعبي العقبة تراجع بشكل واضح كما تأثر أيضاً بخروج مهاجمه إريك للإصابة، وبالتالي ظهرت المساحات، وترجم ذلك بمجهود فردي من البديل أنس العوضات الذي بدوره مررها إلى المتحفز سوني وسجلها بأناقة في مرمى حماد (85) معلناً بذلك توسيع الفارق، فيما أضاف العوضات الهدف الرابع من ضربة حرة مباشرة (90+2)، ونال بعدها البطاقة الصفراء الثانية وطرد على أثرها، وأعلن الحكم صافرة النهاية بتفوق الوحدات برباعية.