الرأي - رصد

تعرض دار الأوبرا المصرية في السابعة مساء اليوم الإثنين، الفيلم اللبناني «بالصدفة» للفنانة كارول سماحة.

يعرض الفيلم في سينما «الهناجر» ضمن برنامج عروض نادي سينما البحر المتوسط، الذي تقيمه جمعية نقاد وكتاب السينما المصرية، برئاسة الناقد السينمائي الأمير أباظة.

الفيلم شارك في المسابقة الرسمية للدورة السادسة والثلاثين من مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط.

وفازت كارول سماحة بجائزة أحسن ممثلة عن دورها في الفيلم.

وتدور أحداث الفيلم الذي يناقش الوجه الآخر لبيروت من خلال حياة العشوائيات، حول رجل أعمال ناجح يعمل في وسائل الاتصال، تنقلب حياته رأساً على عقب بعدما سُرقت حقيبته، فقرر اللحاق باللص حتى يصل إلى أحد الأحياء الفقيرة، وهناك يواجه عالماً آخر، ويقع في حب شقيقة السارق.

الفيلم من إخراج باسم كريستو، وتأليف كلوديا مرشيليان، وبطولة كارول سماحة وبديع أبو شقرا وباميلا الكيك ومنير معاصري وسامي حمدان.

وقالت كارول سماحة عن تجربتها السينمائية الأولى، «الفيلم عبارة عن صورة مصغرة من الأزمات الاجتماعية التي يمر بها المجتمع اللبناني، إذ يعبر عن أوجاع بيروت».

وأضافت في تصريحات صحافية، أن هذه أول تجربة لها كممثلة في فيلم سينمائي، مشيرة إلى أنها حرصت على أن يكون وجودها خلال الفيلم «ممثلة فقط لا مطربة، لتظل صورة الفنان لا المغني في أذهان المشاهدين».

وقال مخرج العمل باسم كريستو «أن الفيلم هو أول تجربة سينمائية له، وكذلك الفنانة كارول سماحة التي عرفناها ممثلة مسرح، لذا خضنا مهمة صعبة وممتعة في آن، ووسط كمّ من الضغوط قدمنا فيلماً بموازنة بسيطة، وحاولنا أن نجسد وجع المجتمع اللبناني ومشكلاته».

أمّا المنتجة نهى شوفاني، فقالت إن «الفيلم إنساني بدرجة كبيرة، وهذا سر إصراري على تقديمه» مشيرة إلى أنه «ينتمي إلى الأعمال ذات التكلفة الصغيرة» ومؤكدة أن المخرج «كان موفقاً مع كل فريق العمل.