بروكسل- وكالات

ضربت بلجيكا، الأحد، فيضانات جديدة للمرة الثانية خلال 10 أيام.

وبسبب الأمطار الغزيرة خلال النهار، غمرت المياه ليلا بعض الشوارع في مدينة “نامور” عاصمة إقليم “والونيا” جنوبي البلاد، وغرقت العديد من أقبية المنازل.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرها مواطنون على وسائل التواصل الاجتماعي أن مياه الفيضانات جرفت بعض العربات في مدينة “دينانت” في إقليم “والونيا”.

كما وردت أنباء عن إغلاق بعض الطرق في المنطقة بسبب الفيضانات، وتم إخلاء العديد من المنازل بسبب انهيار الجدار الاستنادي.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت هناك إصابات.

والأسبوع الماضي، لقي ما لا يقل عن 37 شخصا مصرعهم، وانهارت عدة منازل، بسبب الفيضانات شرقي بلجيكا.