الرأي - رصد

أوضحت بروفيسورة أمريكية روسية الأصل في جامعة “جورج مايسون” الأمريكية ما يحدث بالإنسان بعد تعافيه من “كوفيد-19”.

وقالت د. آنتشا بارانوفا لإذاعة “كومسومولسكايا برافدا” إن ربع الذين شفيوا من مرض كوفيد-19″ في المنزل دون أن ينقلوا إلى المستشفى ترافقهم بعد المرض “متلازمة طويلة الذيل” التي يمكن أن تدوم لمدة 3 أشهر على الأقل.

وتتميز تلك المتلازمة بقابلية منخفضة للعمل ومشاكل متعلقة بالصحة وزيارات الأطباء.

أما الأعراض المتعلقة بالأعصاب فيمكن أن تظل قائمة لمدة طويلة تزيد عن 6 أشهر أو عام واحد.

وأشارت البروفسورة إلى أن التطعيم يساعد الناس على الحماية من أشكال خطيرة لمرض “كوفيد” ومواجهة أخطار العلاج في المستشفى.