الكورة - بترا - أشرف الغزاوي

طالب مواطنون بلواء الكورة بمعالجة خطورة مثلث طريق برقش/ جديتا الذي يشهد حوادث سير متكررة لافتقاره لعناصر السلامة المرورية خاصة المتصلة بحجب الرؤية عن السائقين، والتي تتسبب بها اعتداءات زراعية على سعة الطريق.

ودعا المواطن احمد ملحم إلى ضرورة توسعة الطريق لمنح مجال أكبر للسائقين لوضوح الرؤية وعدم التفاجئ بالمركبات التي تسلك اتجاهات مختلفة، مشيراً إلى أهمية إزالة مختلف العوائق التي تحجب الرؤية عن السائقين وأهمها الأشجار والسلاسل الحجرية المعتدية على سعة الطريق.

وقال المواطن محمد ربابعة، إن طريق برقش يعتبر من الطرق السياحية التي يؤمها آلاف المواطنين والزائرين للمنطقة ما يتطلب منحها الأولوية في التوسعة ومعالجة البؤر السوداء المتسببة بالحوادث المرورية وأهمها مثلث برقش / جديتا الذي شهد أواخر الشهر الماضي حادث سير أودى بحياة 4 مواطنين وإصابة آخرين.

وقال متصرف لواء الكورة بكر الكعابنة لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إن لجنة برئاسته وعضوية مدراء الأشغال والزراعة ورئيس لجنة بلدية برقش كشفت ميدانيا على الطريق للوقوف على أبرز احتياجاته لتأمين الحركة المرورية للسائقين.

وبين أنه جرى الإيعاز بإزالة مختلف الاعتداءات على حرم طريق برقش / جديتا التي تسهم في حجب الرؤية عن السائقين ووقوع الحوادث المرورية، مشيرا إلى أنه سيبت قريباً بإزالة الأشجار والسلاسل الحجرية المعتدية ليجري توسعة الطريق بكامل سعته.

وقال مدير مكتب أشغال لواء الكورة المهندس نظام عبابنة، إن طريق برقش يتبع بالأصل لمديرية أشغال عجلون، مبيناً أن المكتب سيخاطب مديرية أشغال اربد لدراسة توسعة طريق برقش ومعالجة نقاط الخطورة في مساره من خلال وزارة الأشغال العامة.