الرأي - رصد

يخشى فريق أرسنال الإنكليزي من مفاجآت ضيفه سلافيا براغ التشيكي، حينما يلتقي معه في ذهاب دور الثمانية لبطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم.

أظهر فريق سلافيا براغ قدرته على مواجهة الأندية البريطانية، بعدما تغلب على ليستر سيتي الإنكليزي ورينجرز الاسكتلندي خلال مسيرته في البطولة القارية هذا الموسم.

كما يحل مانشستر يونايتد الإنكليزي ضيفا على غرناطة الإسباني، الذي يقدم أداء رائعا في أول مشاركة له في بطولة الدوري الأوروبي ، ويتطلع للاستمرار في كتابة التاريخ، فيما يلتقي أياكس أمستردام الهولندي مع ضيفه روما الإيطالي، ودينامو زغرب الكرواتي مع ضيفه فياريال الإسباني.

وأطاح سلافيا بالفريقين البريطانيين خلال مشواره في البطولة خلال الموسم الحالي، لكنه لا يملك ذكريات جيدة خلال رحلته الأخيرة للعاصمة البريطانية لندن لمواجهة أرسنال، بعدما تلقى أمامه خسارة قاسية صفر / 7 في بطولة دوري أبطال أوروبا عام 2008، حيث كانت تلك الهزيمة هي الأقسى في تاريخه بالمسابقات القارية.

وقال ياكوب هرومادا لاعب وسط سلافيا “كنت أتمنى مواجهة أرسنال حتى في الأدوار الثلاثة السابقة. إنني معجب به منذ أن كنت طفلا. من الرائع وصولنا إلى هذا الحد في الدوري الأوروبي”.

وعقب خروجه من بطولات الكأس المحلية خال الوفاض، وفي ظل احتلاله المركز العاشر في ترتيب الدوري الإنكيزي الممتاز حاليا، واصل أرسنال مشواره في الدوري الأوروبي، حيث يحلم بتتويج تلك المسيرة من خلال الفوز باللقب القاري.

وقال ويليان لاعب وسط أرسنال “مازلنا بعيدين عن النهائي لكن الفكرة هي أن نمضي خطوة بخطوة ومباراة تلو الأخرى ولدينا مباراة صعبة أمام سلافيا”.

وأضاف ويليان “لكن أمامنا بالتأكيد فرصا. نعتقد أنه يمكننا بلوغ النهائي ، نعم”.

من جانبه، يسافر مانشستر يونايتد، ممثل بريطانيا الثاني في المسابقة، إلى غرناطة، الذي يستحق بالفعل لقب الحصان الأسود في البطولة، بعدما جاءت نتائجه فوق مستوى التوقعات خلال ظهوره الأول في البطولة.

وصرح دييغو مارتينيز مدرب غرناطة “بالنسبة لنا، الأمر مثير للغاية. قلت ذات مرة مازحا إن غرناطة لم يكن ليواجه مانشستر يونايتد حتى في مباراة ودية استعدادا لبدء الموسم”.

في المقابل، اعترف النرويجي أولي جونار سولشاير، مدرب يونايتد بأن تلك المباراة بمثابة “مواجهة صعبة أخرى”.

وتحدث سولشاير عن غرناطة قائلا “لقد قدموا أداء جيدا في الدوري الإسباني وندرك أننا نواجه فريقا سيكون جيدا من الناحية الفنية وجيدا من الناحية التكتيكية” ، مضيفا: “لقد هزموا مولده (فريق سولشاير السابق)، لذا يجب أن يكونوا رائعين جدا”.

يستضيف أياكس فريق روما في مباراة وصفها إيريك تين هاج، مدرب الفريق الهولندي، بأنها “شيء ستراه على ملصق رائع، حيث يلعب فريقان شهيران ضد بعضهما البعض”.

من المتوقع أن يعتمد روما على طريقة لعب هجومية لتأمين تسجيل هدف خارج الأرض على الأقل.

وأوضح باولو فونسيكا مدرب روما: “إن أياكس (واحد من) أكثر مدارس كرة القدم رسوخا في أوروبا ، لكن أمامنا فرصا “.

من ناحيته، يحلم دينامو زغرب بمواصلة مغامرته بالدوري الأوروبي، لاسيما بعد إقصائه توتنهام هوتسبير في دور الستة عشر للمسابقة.

وشدد ميسلاف أورشيتش، الذي قاد الفريق الكرواتي لبلوغ دور الثمانية في البطولة عقب تسجيله ثلاثة أهداف (هاتريك) في مرمى الفريق اللندني في مباراة الإياب التي جمعت الفريقين بالدور السابق “استنادا على هذا الفوز، نحلم بالتأهل إلى الدور قبل النهائي”.