مؤتة - الرأي

عقدت كلية الأعمال في جامعة مؤتة وعبر تقنية الاتصال عن بعد ندوة حوارية بعنوان التوظيف في ظل جائحة كورونا"الفرص والتحديات ،وشارك فيها كل من

رئيس ديوان الخدمة المدنية سامح الناصر و نقيب شركات التوظيف الدكتور أطراد المجالي

بحضور اعضاء هيئة التدريس والطلبة في كلية الأعمال حيث

تناولت الندوة اهم المهارات التي يتطلبها سوق العمل الحالي من منظور القطاع العام و القطاع الخاص.

و خلال رعايته الندوة اشار رئيس الجامعة الدكتور عرفات عوجان إلى أن عقد خثل هذه الفعاليات والبرامج يأني متسجما واستراتيجة الجامعة وخططها الرامية إلى موائمة برامجها الأكاديمية وخططها الدراسية مع برامج التحول الوظيفي والبرامج التدريبية التي يتطلبها سوق العمل.

واكد أهمية التواصل الدائم مع مختلف القطاعات وبناء قاعدة معلومات متكاملة من خلال التغذية الراجعة ،للبناء عليها في التخطيط السليم ومعرفة نقاط القوة وتعزيزها ونقاط الضعف ومعالجتها .

من جانبه أكد عميد كلية الأعمال الدكتور أيمن القطاونة على ضرورة ريادة الأعمال و توظيفها بالشكل الصحيح في سبيل التغلب على ظاهرة البطالة.

وتحدث رئيس قسم إدارة الأعمال الدكتور احمد أبوزيد حول التشاركية مابين القطاع العام والخاص و الجامعات واثرها في سبيل تطوير برامج تعليمية تتلائم مع إحتياجات سوق العمل.

وبدوره أكد الناصر على اهمية التنسيق الدائم والإطلاع على دراسات ديوان الخدمة المدنية لمعرفة التخصصات الراكدة والمشبعة في سوق العمل والتخصصات المطلوبة في ظل التسارع الذي يشهده قطاع الأعمال وقال ان جائحة كورونا اثرت على كثير من القطاعات وغيرت عالم الوظائف فيها ولا بد من توجيه الدارسين نحو الاستفادة من هذه التغيرات والاستعداد لمواجهتها في المستقبل .