عمان - الرأي

صرح نقيب الفنانين الأردنيين بأنه ورد كتاب رسمي من وزير الثقافة علي العايد لنقابة الفنانين الأردنيين رقم (ث/14/2/1563) تاريخ 08/03/2021 ، بعدم موافقة الحكومة على عقد اجتماع الهيئة العامة لنقابة الفنانين وإجراء انتخابات مجلس النقابة في الموعد المقرر من قبل مجلس النقابة وذلك بتاريخ 26/03/2021 من الشهر الحالي جراء الحالة الوبائية.

حيث تضمن الكتاب الوارد للنقابة اليوم (فإشارة إلى كتاب نقابة الفنانين رقم

(ف/ ح ث /۲۰۷۰) تاریخ 25/02/2021 المتضمن قرار مجلس النقابة تحديد يوم الجمعة 26/03/2021 ، موعدا لعقد اجتماع الهيئة العامة وإجراء انتخابات لمجلسها، وطلب الموافقة على عقد الاجتماع.

فأنه وبعد دراسة طلبكم المشار إليه أعلاه في ضوء الحالة الصحية التي تمر بها البلاد بسبب جائحة كورونا، وتعذر عقد اجتماعات عامة يزيد عدد الحضور فيها عن (۲۰) عشرين شخصا، وحرصا على صحة الجميع وسلامتهم، وخشية أن تكون التجمعات العامة أماكن لانتشار الوباء، تقرر تأجيل عقد اجتماع الهيئة العامة للنقابة مدار البحث في كتابكم المشار إليه أعلاه إلى إشعار آخر، وسيتم التشاور معكم لتحديد موعد جديد لعقد الاجتماع حالما تسمح الظروف بذلك، على أن يستمر المجلس الحالي بأعماله وفقا لأحكام قانون رقم (9) لسنة ۱۹۹۷ قانون نقابة الفنانين)

وكان مجلس النقابة قد خاطب معالي وزير الثقافة بكتاب رقم (ف/ح ث/2070) تاريخ 25/02/2021 واستناداً للمادة رقم (12) فقرة "أ" من قانون نقابة الفنانين رقم 9 لسنة 1997 والذي تضمن أيضاً الطلب بموافقة الحكومة على عقد اجتماع الهيئة العامة والمنوي بتاريخ 26/03/2021.

واستناداً إلى تصريحات دولة رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة بتوجيه الحكومة للموافقة على إجراء انتخابات النقابات ابتداءً من شهر آذار الحالي وتنص المادة رقم (32) من قانون نقابة الفنانين رقم 9 لسنة 1997 على (إذا لم تتمكن الهيئة العامة من عقد أي اجتماع من الاجتماعات التي دعيت إليها لانتخاب المجلس لأي سبب يقبله الوزير ، فيستمر المجلس في القيام بمهامه وأعماله وممارسة صلاحياته إلى أن تتمكن الهيئة من الاجتماع لانتخاب مجلس جديد ).

وعليه فقد أكد مجلس النقابة أنه سيعمل جاهداً خلال الفترة المقبلة إلى أن يتم انتخاب مجلس جديد حالماً تسمح الظروف والمضي لتنفيذ عدد من مشاريعه وبرامجه والبحث لتعزيز صندوق النقابة المالي والمواصلة في فتح آفاق جديدة لعمل الفنانين وحالة الضرر والانكفاء الحقيقي الذي ألم بالجميع اثر جائحة كورونا ، مؤكداً بان باب النقابة ومجلسها مفتوح أمام كافة الزميلات والزملاء ، وما من شأنه الوقوف خلف هذا الصرح النقابي من صروح الوطن الأعز.