عمان - بترا

شددت السلطات الإيطالية اليوم الاثنين، القيود في عدة مناطق نتيجة ارتفاع حصيلة الإصابات بفيروس كورونا.

وتضمنت الإجراءات إغلاق عدد من المدارس ومنع فتح المطاعم في المناطق المتضررة واستمرار حظر التجول الليلي من الساعة العاشرة مساء مع التأكيد على السكان عدم تجاوز الحدود بين الأقاليم أو الخروج من المنازل إلا في حالات استثنائية.

وقالت وكالة الأنباء الإيطالية "أكي" إن إقليم كامبانيا في جنوب إيطاليا؛ منطقة للعطلات التي تضم نابولي وساحل أمالفي، أصبح ثالث منطقة حمراء في إيطاليا، والبالغ عدد سكانها 60 مليون نسمة.

ورفعت إيطاليا مستوى التحذير إلى اللون البرتقالي في عدة مناطق بسبب ارتفاع مستويات الإصابة منها فينيتو، ولومباردي، وتوسكاني والأخيرتان تعدان منطقتان متوسطة الخطورة. وطالب خبراء حكوميون بتشديد الإجراءات الوقائية خلال إجازة نهاية الأسبوع، بسبب المنحنى التصاعدي للعدوى بعد أن بلغت حالات الإصابة 07ر3 مليون حالة.

وأشار وزير الصحة الإيطالي روبيرتو سبيرانتسا، إلى أن السلالة البريطانية لفيروس كورونا ستؤثر على منحنى العدوى في الأسابيع المقبلة وستدفع مقاطعات أخرى في البلاد بعد اقليم كامبانيا نحو المنطقة الحمراء، مع فرض تدابير تقييدية لوقف انتشار الوباء.