عمان - الرأي

ضربت الغيابات صفوف الفيصلي قبل مواجهته المرتقبة غداً الثلاثاء أمام الوحدات في الدور قبل النهائي من بطولة درع اتحاد كرة القدم.

وأعلن النادي غياب لاعبيه محمد العكش وادهم الرفاعي عن مباراة الفريق المقررة الثالثة عصراً على ستاد الأمير محمد بالزرقاء، بسبب إصابتهما بفيروس كورونا إلى جانب المنسق الإعلامي للفريق رامي الدبوبي وذلك بحسب ما تبين من الفحوصات التي خضع لها الفريق أمس تطبيقاً للبروتوكول الصحي الصادر عن الاتحاد، والذي يلزم جميع الأندية بإجراء فحص كوفيد-19.

وكان الفيصلي تأهل للدور قبل النهائي بتصدر المجموعة الثانية بـ 4 نقاط وبفارق الأهداف فقط عن الرمثا وتلاهما البقعة (0 نقاط)، فيما الوحدات بصفته بطلاً للمجموعة الأولى برصيد 6 نقاط، فيما حل معان ثانياً بـ 3 نقاط وسحاب أخيراً دون نقاط.

وإلى جانب قمة الفيصلي والوحدات، سيشهد ستاد الأمير محمد كذلك عند السادسة مساء اليوم ذاته، مباراة الجزيرة والجليل.

ووضع الجزيرة نفسه في الدور قبل النهائي بتربعه على قمة المجموعة الثالثة برصيد نقاط، متقدماً على الحسين (3) وعلى شباب الأردن (0)، بينما اعتلى الجليل صدارة المجموعة الرابعة بـ 6 نقاط ومتفوقاً على شباب العقبة والسلط (نقطة) لكلاً منهما.

وستقام مباراتا الدور قبل النهائي بنظام خروج المغلوب من مرة واحدة، وسيتأهل الفائزان منهما إلى المباراة النهائية التي تم تحديد يوم 13 آذار الجاري موعداً لها وعلى ستاد الأمير محمد الذي استضاف كافة مباريات البطولة.

وفي سياق منفصل، كان ثامر العدوان المدير الإداري لفريق الفيصلي نفى الأخبار المتداولة حول الاستغناء عن عدد من اللاعبين المحليين سواء بإنهاء العقد أو الإعارة.

وقال العدوان للمركز الإعلامي للنادي، أن المدير الفني للفريق الأول السوري حسام السيد سيقوم وبعد انتهاء بطولة الدرع بتسليم تقريره الفني لمجلس الإدارة المتضمن القائمة النهائية من اللاعبين المحليين والمحترفين.

كما أكد أن الصلاحيات المطلقة في اختيار اللاعبين المحليين والمحترفين محصورة فقط في الجهاز الفني بقيادة السيد.

ولدى الوحدات، سيتواصل غياب محترفه السنغالي عبد العزيز نداي الذي تأخر موعد عودته إلى الأردن لأمور إدارية.

وأنجزت الهيئة الإدارية للنادي أمس، توقيع عقود احتراف للاعب مهند أبو طه وحارس المرمى مراد الفالوجي القادمين من فرق الفئات العمرية للوحدات.

وجاء ذلك بناءً على تنسيب المدير الفني للفريق الأول عبد الله أبو زمع، الذي أوصى بضرورة التعاقد مع اللاعبين في ظل ما يمتلكانه من مهارات فنية وبدنية تؤهلهم لتمثيل الفريق الأول في قادم الأيام.

وبحسب الموقع الرسمي للنادي، حضر التوقيع أمين سر النادي عبد الفتاح الكوز، والناطق الإعلامي محمد غنام ومسؤول الملف الآسيوي والمنسق الإعلامي لفريق الكرة الأول بسام شلباية، وعدد من اعضاء الهيئة العامة وأهالي اللاعبين.

ونسب أبو زمع كذلك، بتجديد عقد اللاعبين راتب صالح ويزن ثلجي اللذين ينتهي عقداهما منتصف الموسم الكروي الحالي، اي بعد نهاية مرحلة الذهاب من دوري المحترفين.

وأكد أبو زمع، في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية، طلبه رسمياً بتجديد عقد اللاعبين صالح وثلجي، لما لهما من دور إيجابي مؤثر في الفريق الذي يستعد للمشاركة في دوري أبطال آسيا، كأول فريق أردني يشارك في دوري المجموعات في هذه البطولة الآسيوية.

وكان أبو زمع نجح في توقيع اللاعب الواعد مالك علان على كشوفات الوحدات لمدة 5 سنوات.

وعلى صعيد التحضير لدوري أبطال آسيا، كشف المدرب عن توجيه خطاب رسمي لإدارة النادي لطلب إقامة معسكر تدريبي للفريق في تركيا الشهر الحالي، بانتظار رد الإدارة خلال اجتماعها الذي يعقد اليوم.

كما أعلن الوحدات، عن تلقيه دعم سخي من جماهيره في أميركا الشمالية يقدر بـ 28 ألف دولار، وأكد عبر موقعه الرسمي تسلمه المبلغ من جماهيره في أميركا الشمالية التي شاركت في حملة النادي «دينار على دينار، رح نكمل المشوار».

وقام رئيس اللجنة المؤقتة لنادي الوحدات وجيه عزايزة وزير النقل بتقديم درع تذكاري لعيسى أبو جميل الذي جاء من أميركا لتسليم المبلغ.

ويعاني الوحدات من أزمة مالية كبيرة جراء تعاقداته المرتفعة، والظروف الصعبة التي مر بها جراء جائحة كورونا وإقامة المباريات دون حضور جماهيري مما أفقده مداخيل مالية مهمة.

الشقران إلى شباب الأردن

أعلنت إدارة نادي شباب الأردن عن تعاقدها مع اللاعب الدولي علاء الشقران لتمثيل الفريق الأول لكرة القدم لموسم واحد.

ووقعت الإدارة رسمياً أمس على العقد بينها وبين الشقران الذي سبق له ومثل الرمثا الموسم الماضي ولعب للعديد من الاندية المحلية ومن بينها شباب الأردن موسم 2009، إلى جانب خوضه لتجارب احترافية خارجية مع الوحدة السوري وهجر السعودي.