الرأي - رصد

ضرب مانشستر يونايتد بالتوقعات عرض الحائط وفجر الفريق العريق مفاجأة من العيار الثقيل ، وعرقل الانطلاقة الرائعة لجاره ومضيفه مانشستر سيتي في الدوري الإنكليزي لكرة القدم بالفوز عليه 2 / صفر في عقر داره اليوم الأحد في المرحلة الـ27 من المسابقة.

على استاد “الاتحاد” في مانشستر ، حرم يونايتد جاره ومنافسه “سيتي” من مواصلة مسيرة الأرقام القياسية في الموسم الحالي وألحق به الهزيمة الأولى منذ أكثر من 100 يوم.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 54 نقطة ليستعيد المركز الثاني في جدول المسابقة بفارق نقطة واحدة أمام ليستر سيتي.

وقلص مانشستر يونايتد الفارق مع مانشستر سيتي المتصدر إلى 11 نقطة ليعطل مسيرة “سيتي” نحو استعادة اللقب ويشعل المنافسة على الصدارة نسبيا.

وكان مانشستر سيتي يمني نفسه بمواصلة الانطلاقة الناجحة والانتصارات المتتالية للاقتراب خطوة جديدة نحو الفوز بلقب المسابقة للمرة الثالثة في آخر أربعة مواسم.

ولكن مانشستر يونايتد وجه لطمة قوية لجاره بالفوز عليه اليوم بهدفين نظيفين سجلهما البرتغالي برونو فيرنانديز ولوك شو في الدقيقتين الثانية من ضربة جزاء و50 .