الرأي - وكالات

أقال الرئيس الرئيس الأمريكي جو بايدن، أمس الجمعة، المحامية شارون غوستافسون التي عينها الرئيس السابق ترامب كمستشارة عامة لـ لجنة تكافؤ فرص العمل الأمريكية.

وأبلغ البيت الأبيض غوستافسون بأنها ستُطرد اعتبارا من الخامسة مساء من يوم الجمعة، بعد أن رفضت الاستقالة طواعية.

وكانت غوستافسون وجهت في وقت سابق رسالة إلى البيت الأبيض قالت فيها إنها ترفض باحترام طلب الاستقالة الذي أصدرته الإدارة الجديدة، وإنها تريد أن تخدم ما تبقى من فترة ولايتها التي تبلغ أربع سنوات، والتي كان من المقرر أن تنتهي صلاحيتها في 2023.

وإثر ذلك، رد غوتام راغافان، نائب مدير مكتب شؤون الرئاسة في البيت الأبيض، برسالة إلكترونية أبلغها فيها بأنها ستُطرد اعتبارا من مساء الجمعة.