عمان - محمود الزواوي

يستند الفيلم التشويقي الكوميدي الخيالي الأميركي «الساحرات» (The Witches) (2020) إلى رواية «الساحرات» للكاتب رولد داهل والتي صدرت في العام 1983. وهي المرة الثانية التي يستند فيها فيلم طويل إلى هذه الرواية بعد فيلم «الساحرات» الأول الذي صدر في العام 1990 للمخرج نيكولاس روج. حيث تقع أحداث الفيلم الجديد في ولاية ألاباما الأميركية في ستينيات القرن التاسع عشر، بدلا من وقوعها في ثمانينيات القرن الماضي في إنجلترا والنرويج، كما ورد في الرواية الأصلية.

والفيلم من إخراج المخرج روبرت زيميكيس الذي اشترك في كتابة السيناريو مع الكاتبة كينيا باريس والكاتب جويليرمو ديل تورو. كما اشترك المخرج روبرت زيميكيس في إنتاج الفيلم مع المنتجين جاك رابك وجويليرمو ديل تورو وألفونسو كوارون ولوك كيلي. فيما اشترك في بطولة الفيلم الممثلون والممثلات آن هاثاوي وأوكتافيا سبنسير وستانلي توسي والطفل جاهزير كاديم برونو وتشارلز إدواردز ومورجانا روبنسون.

ويقدّم المخرج روبرت زيميكيس في فيلم «الساحرات» عملا سينمائيا غنيا بالمشاهد المؤثرة وقصة عاطفية لولد يتيم ينتقل في أواخر العام 1967 للعيش مع جدته الحنونة في بلدة ديموبوليس الريفية الواقعة في ولاية ألاباما الأميركية بعد وفاة والديه. ويواجه الطفل وجدته مجموعة من الساحرات المحتالات اللاتي تظهرن كشخصيات جذابة ولكنهن في الحقيقة شيطانات خبيثات. وعلى أثر ذلك تقوم الجدة بالانتقال مع حفيدها إلى منطقة تقع على شاطىء البحر. ومن سوء حظهما أنهما يصلان إلى موقعهما الجديد في الوقت الذي تكون فيه زعيمة الساحرات الشريرات في العالم قد جمعت تابعاتها الساحرات المخفيات في جميع أنحاء العالم ووصلن إلى المنطقة من أجل تحقيق خططهن الشريرة.

وبعد سلسلة من التطورات المثيرة يتعرض الولد لمطاردات الساحرات الشريرات بقيادة زعيمة الشريرات، ولكنه ينجح مع جدته في نهاية المطاف بالتغلب على زعيمة الساحرات التي تتحول خلال مواجهة عنيفة إلى فأر كبير الحجم بعد تحول أتباعها إلى فئران وجرذان. وفي الختام تعود الجدة وحفيدها إلى منزلهما ويقرران مساعدة الأطفال على صيد الساحرات حول العالم.

وانضم إلى المخرج روبرت زيميكيس فريق سينمائي عالمي من المستشارين الفنيين، يضم كل من المخرج والكاتب والمنتج والمصور المكسيكي ألفونسو كوارون والمخرج والممثل والكاتب المكسيكي جويليريو ديل تورو والمخرج والمنتج والممثل والكاتب الأميركي كينيا باريس. فيما يقدم يقدّم فيلم «الساحرات» خلال عرضه بصوت الممثل الكوميدي الأميركي كريس روك.

ويتميز فيلم «ساحرات» بقوة الإخراج والإنتاج والسيناريو للمخرج والمنتج وكاتب سيناريو الفيلم روبرت زيميكيس، وبقوة أداء الممثلات أوكتافيا سبنسير وأنجيلا هيوستن وآن هاثاوي والطفل جاهيز كادين بروفو بدور الصغير الشجاع وبتطوير الشخصيات. كما يتميز الفيلم ببراعة الحوار والتصوير وتطوير المشاهد والمؤثرات البصرية والخاصة.

وشملت الطواقم الفنية التي اشتركت في إنتاج فيلم «الساحرات» أعدادا كبيرة من الفنيين بالنظر لطبيعة موضوع الفيلم وتطورات أحداثه. وشملت هذه الطواقم 387 من مهندسي وفنيي المؤثرات البصرية و224 من مهندسي وفنيي المؤثرات الخاصة و93 في القسم الفني و50 في الماكياج و46 في التصوير وإدارة المعدّات الكهربائية و34 في قسم الصوت و34 في إدارة الإنتاج و33 في تصميم الأزياء و17 في الموسيقى و15 في الرسوم المتحركة و12 في المونتاج، بالإضافة إلى 16 من مساعدي المخرج.