كشفت مجلة "فورن بوليسي" الأميركية، الجمعة، أن إدارة الرئيس جو بايدن عينت سبعة مسؤولين جدد في الفريق المسؤول عن سياسة الشرق الأوسط في مجلس الأمن القومي للبيت الأبيض.

ونقلت المجلة عن مسؤولين مطلعين قولهم إن التعيينات الجديدة شملت العديد من الموظفين ذوي الخبرة، الذين عملوا سابقا في الحملة التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش.

وأكدت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي إميلي هورن، في رد بالبريد الإلكتروني على فورين بوليسي، صحة حصول هذه التعيينات.

وقالت المجلة إن الموظفين الجدد سيقدمون تقاريرهم إلى منسق الشرق الأوسط في مجلس الأمن القومي بريت ماكغورك، الذي عمل سابقا بمنصب المبعوث الرئاسي الخاص للتحالف الدولي لمكافحة داعش في عهد الرئيسين دونالد ترامب وباراك أوباما.

وشملت التعيينات الجديدة المسؤول السابق في وزارة الخارجية سام باركر الذي سيشغل منصب مدير شؤون إيران، فيما ستعين زهرة بيل مديرة لملفي العراق وسوريا، وماكس مارتن لشؤون لبنان والأردن.

وسيدير جوش هاريس، النائب السابق لسفير الولايات المتحدة في ليبيا، ملف قضايا شمال إفريقيا في مجلس الأمن القومي، وجولي سوير، الملف الإسرائيلي - الفلسطيني.

في الوقت ذاته، ستتولى إيفينيا سايدرس، منصب مديرة شبه الجزيرة العربية وكي سي إيفانز لإدارة الشؤون السياسية والعسكرية واليمن.