أوتاوا - بترا

قالت اللجنة الاستشارية الوطنية الكندية للتطعيم، أن الحد الأقصى الفاصل بين الجرعتين الأولى والثانية من جميع اللقاحات الثلاثة المعتمدة للاستخدام في كندا يجب أن يزيد إلى أربعة أشهر بدلا من ثلاثة أسابيع من أجل زيادة عدد الكنديين الذين يتم تطعيمهم .

وأشارت اللجنة في بيان لها اليوم الخميس إلى أنه في سياق الإمداد المحدود للقاح كورونا فإنه يجب على السلطات تطعيم عدد الأفراد المستفيدين من الجرعة الأولى من اللقاح عن طريق تمديد الجرعة الثانية من اللقاح حتى بعد أربعة أشهر .

وأكدت اللجنة أنه ثبت أن الجرعات الأولى من اللقاحات الثلاثة فايزر وموديرنا وأسترازينيكا تزيد بشكل كبير من المناعة ضد المرض أو تقلل بشكل كبير من المرض المرتبط بالإصابة بكورونا مبينة أن تمديد الفاصل الزمني سيساعد في حماية المزيد من الكنديين عاجلا .

وأوضحت اللجنة أن الدراسات أظهرت أن لقاحي فايزر وموديرنا بدأ في توفير مستوى معين من الحماية بعد 12 إلى 14 يوما من الجرعة الأولى كما تبين أن الجرعة الأولى فعالة بنسبة 92 في المائة .