عمان -بترا

طالبت جمعية حماية المستهلك الحكومة بإعداد دراسة علمية شاملة لمعرفة الكلف الحقيقية لأسعار الأغنام الحية واللحوم الطازجة والمبردة المستوردة من الخارج، بدءا من بلد المنشأ حتى وصولها إلى المستهلك، وذلك نتيجة الارتفاعات المتكررة وغير المبررة التي شهدتها أسعارها خلال الفترة الماضية.

وقال رئيس الجمعية الدكتور محمد عبيدات، في بيان صحفي اليوم الخميس، إن قرار وزارة الزراعة تمديد فترة السماح باستيراد الأغنام الحية لمدة 90 يوما إضافية بهدف المحافظة على أسعار اللحوم ضمن معدلاتها مؤشر خطير إذا لم يرافق قرار التمديد انخفاض في أسعارها ضمن هوامش ربح عادلة.

وأشار الى أن الجمعية رصدت مبالغة بأسعار اللحوم الحمراء منذ بدء الجائحة ولا تراعي حقوق كافة الأطراف، مبينا أنه يتوجب السماح باستيراد كميات كافية وغير محددة من اللحوم الحية والمبردة وعدم حصرها بفئة قليلة من التجار لعدم احتكار هذه السلعة.