عمان - هبة الصباغ

تسعى الأردنية لرياضة السيارات إلى بذل أقصى جهودها لإنهاء التحضيرات لإقامة الجولة الرابعة من كأس العالم للراليات الصحراوية القصيرة «باها الأردن» خلال الفترة من 18 و 20 آذار الجاري.

ويأتي تنظيم هذه الجولة وسط تحديات صحية كبيرة تلقي بظلالها على العالم أجمع ولا سيما الأردن الذي يعاني هذه الفترة من إرتفاع كبير ومقلق في عدد الإصابات حيث يعمل القائمون على الرالي جنباً إلى جنب مع الحكومة الأردنية والاتحادين الدوليين للسيارات «فيا» والدرّاجات النارية «فيم» من أجل تطبيق إجراءات صحية صارمة وفقاً لأحدث التوجيهات الرامية للحدّ من انتشار فايروس كورونا.

وفي ذات السياق مدّدت الأردنية لرياضة السيارات الموعد النهائي للتسجيل، باعتبار وجود العديد من المُتنافسين في المملكة العربية السعودية للمشاركة خوض رالي الشرقية الدولي 2021، الجولة الثالثة من «فيا باها» موسم 2021.

وبإمكان الراغبين بالمُشاركة التسجيل وفق الرسوم المُخفضة حتى السابع من آذار، ووفق الرسوم الاعتيادية حتى الـ 11 من آذار، الموعد النهائي للتسجيل.

إلى ذلك، سيتخِّذ باها الأردن من مُنتجع البحر الأحمر في العقبة مقراً رسمياً له، علمًا بأنه استضافَ الباها في أول نُسختين له، على تُقام المراحل الخاصة ضمن المناطق الصحراوية جنوبي وادي رم.

ويبدأ الرالي يوم الجُمعة، 19 آذار، عبر المرحلة الخاصة الأولى (وادي رم) وطولها 210 كيلومترات صباحًا والمرحلة الخاصة الثانية (الديسي) وطولها 130 كيلومتر بعد الظهر.

أما يوم السبت 20 آذار، سيخوض المُشاركون مرحلةً خاصة صعبة (الصالحية) طولها 245 كيلومتراً، يعودون بعدها إلى مدينة العقبة من أجل حفل تتويج الفائزين واختتام الرالي عصرًا.

ويذكر أن النُسخة الأولى من باها الأردن الدولي في 2018 أُقيمت كحدثٍ مُرشَّح للدخول في جدول جولات كأس العالم، وفازَ بها السائق السعودي عيسى الدوسري، وكانت ناجحةً، وأدرجت ضمن جدول جولات موسم 2019 وفاز فيه السائق البولندي ياكوب «كوبا» برزيجونسكي مع ملاحه الألماني تيمو جوتشالك في سيارة ميني «أول 4 رايسينج».

وكان من المفترض أن تضم نسخة 2020 جولةً من كأس العالم للراليات الصحراوية القصيرة من الاتحاد الدولي للدرّاجات النارية، لكن تم إلغاء الحدث بسبب جائحة «كوفيد 19»، لذا تأجل ظهور هذه الفئة حتى العام الحالي.

وقبل إقامة باها الأردن الدولي ستكون عائلة راليات الباها المملكة العربية السعودية على موعد مع انطلاق الجولة الثالثة من البطولة اليوم الخميس ويُنظِّمها الاتحاد السعودي للسيارات والدرّاجات النارية، ويُشارك فيه 18 مُشاركًا في الفئة الدولية من 13 جنسية، إضافةً إلى 43 مركبة رُباعية الدفع وشاحنة واحدة و 25 درّاجة نارية عادية و 10 درّاجات نارية ورُباعية العجلات «كوادز».

ويبدو السائق السعودي يزيد الراجحي مُرشحاً للفوز بالرالي للمرة الثانية في سيارة تويوتا «هايلوكس»، كما سيبدأ حملته للدفاع عن لقبه في بُطولة السعودية تويوتا للراليات الصحراوية، ويأمل الاستفادة من غياب مُنافسه الروسي فلاديمير فاسيلييف من أجل حصد نقاط ثمينة للفوز بلقب كأس العالم للراليات الصحراوية القصيرة.