الرأي - رصد

يتوقع أن تصدر مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة "CDC"، تعليمات هذا الأسبوع لشرح كيفية عودة الناس إلى عاداتهم القديمة بأمان بعد تلقيهم اللقاح.

لكن، بحسب تقرير "بيزنس إنسايدر"، فإن هناك بعض الأمور التي ما زالت مجهولة، مثل قدرة الأشخاص الذين تم تطعيمهم على نقل فيروس كورونا إلى الآخرين.

وإلى حين إجراء البحوث الكافية، فإن الخبراء ينصحون بمزاولة الأنشطة الآمنة، فمثلا، تنصح الطوارئ في مركز كولومبيا الطبي بنيويورك، دارا كاس، أن يتناول الناس العشاء مع أشخاص آخرين حاصلين على اللقاح.

وقالت كاس لـ "بيزنس إنسايدر"، "إذا كنا سنجتمع، فيجب أن يكون ذلك بذكاء، أي لا يعني أن يجتمع 200 شخص في حفل زفاف، لا تعرفهم أنت.. يمكنك الخروج إلى عشاء مع شخصين ملقحين".

من جانبه، قال كبير الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، أنتوني فاوتشي، أنه يمكن للأشخاص الحاصلين على جرعتين من اللقاح، التجمع في المنازل، ولكن على شرط أن تكون مجموعات صغيرة.

وتقول إرشادات "CDC" الجديدة والتي نقلتها مجلة "بوليتيكو" قبل صدورها رسميا، إنه يمكن للأشخاص الذين تم تطعيمهم استضافة تجمعات صغيرة في المنزل مع أشخاص آخرين تم تطعيمهم بالكامل.

كما يمكن لكبار السن الملقحين رؤية أحفادهم غير الحاصلين على اللقاح، بحسب الطبيبة كاس.

وقالت كاس "إن والديّ تم تلقيحهم، ما يعني أن أطفالي يمكنهم زيارتهم، وذلك في ظل شعور من الارتياح لم نشعر به من قبل".

ومن المحتمل ألا يحصل الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 16 عاما على اللقاح، حتى الخريف أو الشتاء القادم على الأقل، وربما حتى أوائل عام 2022، بحسب "بيزنس إنسايدر".

ووفقا لتسريبات "CDC"، فإنه يمكن للأميركيين الحاصلين على اللقاح، السفر داخليا، بعد أسبوعين من الجرعة الثانية من اللقاح. ويعتقد الخبراء أن من الأفضل أن تقتصر سفريات الأميركيين على الداخل فقط.

ويمكن للحاصلين على اللقاح، العودة إلى مكاتبهم مرة أخرى. وفي هذا، قالت طبيبة الأمراض المعدية في جامعة نيويورك، سيلين غوندر، "هل يمكنك العودة إلى المكتب إذا كان الأشخاص الموجودون هناك تم تطعيمهم؟ أعتقد أنه لا مشكلة، لكن قد يصبح الأمر أكثر تعقيدا إذا كان لديك مزيج (من الملقحين وغير الملقحين)".