الرأي - رصد

قالت وزيرة حماية البيئة الإسرائيلية جيلا جملئيل، اليوم الأربعاء، إن إيران وراء حادث التسرب النفطي الذي وقع مؤخرا وتسبب في أضرار بيئية. وأضافت أنه يتم التعامل مع الحادث باعتباره عملا “إرهابيا”.

وركز التحقيق الإسرائيلي على سفينة مجهولة مرت على بعد نحو 50 كيلومترا من الساحل في 11 فبراير/ شباط باعتبارها المصدر المحتمل لما تصفه جماعات المحافظة على البيئة بأنه كارثة بيئية قد يستغرق محو آثارها أعواما.