الرأي- وكالات

صرح بيب غوارديولا لاعب ومدرب برشلونة سابقا، بأن برشلونة في موقف صعب، معبرا عن ثقته في أن الفريق سيكون لديه العديد من اللحظات الجيدة بعد نهاية انتخابات الرئاسة، يوم الأحد المقبل.

واقتحمت الشرطة الإسبانية، صباح يوم الاثنين الماضي، مكاتب نادي برشلونة، وألقي القبض على الرئيس السابق للنادي، جوسيب ماريا بارتوميو، وذلك بعد توجيه تهمة الفساد والإدارة غير العادلة له، على خلفية القضية التي تعرف إعلاميا بـ"فضيحة "بارساغيت".

وشغلت "فضيحة "بارساغيت" الرأي العام في برشلونة العام الماضي، بعدما أكدت وسائل إعلام إسبانية، أن مجلس إدارة برشلونة السابق، تعاقد مع شركة "I3 Ventures"، من أجل توجيه الرأي العام عبر صفحات التواصل الاجتماعي وتلميع صورة أعضائه، وتشويه بعض الأشخاص والكيانات التي قيل إنها تعارض إدارة الرئيس السابق جوزيب ماريا بارتوميو، على غرار قائد "البارسا"، ليونيل ميسي.

وأفرج قاضي التحقيق، اليوم الثلاثاء، عن بارتوميو ومساعده جاومي ماسفيرير، بعدما مارسا "حقهما في الامتناع عن التكلم"، ومنحهما "إفراجا مشروطا"، إلا أن التحقيق الذي فتح في مايو 2020 في الجرائم المشتبه بها لعمليات إدارية زائفة وفساد تجاري "ما زال مفتوحا"، بحسب ما جاء في بيان للمحكمة العليا في برشلونة.

وقال غوارديولا في تصريحات بعد فوز فريقه على وولفرهامبتون (4-1) أمس الثلاثاء: "أنا أعلم أنه موقف غير سهل وأتمنى أن ينتهي على ما يرام، بارتوميو بريء حتى تثبت إدانته".

وأضاف: "الشيء الوحيد الذي أهتم به في الوقت الحالي، أنه سيكون لدى النادي رئيس جديد خلال أسبوع، أود أن أهنئ المرشحين الثلاثة على جهودهم، نحن في موقف صعب على مستوى العالم وفي برشلونة بشكل خاص، لأسباب عديدة يعلمها الجميع".

ويتنافس على منصب رئيس النادي الكتالوني كل من، خوان لابورتا وفيكتور فونت وأنتوني فريكسا.

وتابع غوارديولا: "الترشح لقيادة هذا النادي العظيم في السنوات المقبلة، هو تحل بالشجاعة، وأنا متأكد بأن العديد من الناس بإمكانهم التصويت واختيار المرشح المناسب لقيادة هذا النادي.

وأوضح: "بالنسبة لي فبرشلونة هو النادي الأفضل في العالم، بحكم العاطفة، وأنا متأكد أن هذا الفريق سيعود أقوى في وقت قصير".

وواصل: "سيتعين على الرئيس الجديد أن يتحلى بالثقة وأن يتشارك مع الفريق والجماهير معا كشخص واحد، من أجل أن نحظى بالنادي الذي نرغب به دائما، أتطلع لانتخابات يوم الأحد المقبل، وآمل أن نختار الرئيس المناسب".

وقاد بيب غوارديولا (50 عاما) برشلونة إلى التتويج بـ14 لقبا، منها لقبان في دوري أبطال أوروبا خلال فترة إشرافه على تدريب "البرسا" بين عامي 2008 و2012.